اليمن: مقتل 43 شخصا في اشتباكات بين مقاتلي الحوثيين والقبائل في الجوف وصنعاء

اليمن مصدر الصورة Reuters
Image caption انفجر الموقف بعد مقتل ستة أشخاص من الحوثيين والقبائل في اشتباكات على خلفية إقامة نقاط تفتيش تقطع الطرقات في مناطق همدان

قالت مصادر في الحكومة اليمنية لبي بي سي إن 43 شخصا قتلوا في اشتباكات بين مقاتلي الميليشيات الحوثية والقبائل تدور منذ مساء السبت في محافظتي الجوف وصنعاء.

واتهم مصدر في السلطة المحلية بمحافظة الجوف الحوثيين بخرق اتفاق وقف اطلاق النار الموقع بإشراف لجنة رئاسية ومهاجمة عدد من مناطق القبائل، الأمر الذي أدى إلى مقتل 20 شخصا من الطرفين.

ورغم أن الحكومة اليمنية تسعى لوقف القتال والعنف الدائر بين الميليشيات الحوثية والقبائل في مناطق شمالي البلاد، فإن القتال اندلع بشكل مفاجئ مساء السبت في منطقة همدان القريبة من العاصمة صنعاء والتي تشهد مواجهات لأول مرة بعد توافد عشرات المسلحين الحوثيين اليها قادمين من محافظة عمران المجاورة وفقا للسلطة المحلية.

واستمرت المواجهات حتى الأحد، الأمر الذي أدى إلى مقتل نحو 23 شخصا من الحوثيين والقبائل.

وأكدت مصادر في السلطة المحلية لبي بي سي أن ميليشيات حوثية فجّرت بالعبوات الناسفة صباح الأحد مدرسة دار القرآن الكريم في منطقة ثلا المكونة من ثلاثة طوابق.

وتقدم يمنيون في قرى عدة بمنطقة همدان ببلاغات للحكومة تفيد باعتقال الميليشيات الحوثية لخمسة عشر شخصا من السكان المحليين لا يزال مصيرهم مجهولا حتى الآن.

وانفجر الموقف بعد مقتل ستة أشخاص من الحوثيين والقبائل في اشتباكات على خلفية إقامة نقاط تفتيش تقطع الطرقات في مناطق همدان.

واتهم محمد عبد السلام الناطق باسم الحوثيين في تصريح خاص لبي بي سي عناصر من حزب الإصلاح بقتل ثلاثة من الحوثيين في نقطة تفتيش نصبوها في الطريق العام.

ووصف الاشتباكات الأخيرة بأنها "رد فعل طبيعي من الحوثيين" لحماية أنصارهم.

المزيد حول هذه القصة