الابراهيمي: الانتخابات الرئاسية "ستفاقم" الأزمة السورية

Image caption مرر البرلمان السوري مشروع قانون الانتخابات الجديد بالاجماع

حذر مبعوث دولي رفيع المستوى من أن اجراء الانتخابات الرئاسية في سوريا في موعدها المقرر في غضون أشهر يهدد جهود التفاوض مع المعارضة ويزيد الأزمة المستمرة منذ ثلاث سنوات تعقيدا.

وقال الأخضر الابراهيمي مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا "إذا كان هناك انتخابات، فأغلب الظن أن كل أطراف المعارضة ستفقد الاهتمام بالتفاوض مع الحكومة".

وأضاف أن دمشق تتبع استراتيجيات وصفها بـ "التعطيلية".

جاء ذلك عقب تمرير البرلمان السوري بالاجماع مشروع قانون الانتخابات الجديد الذي يفتح الباب أمام أكثر من مرشح لخوض الانتخابات الرئاسية أمام الرئيس بشار الأسد.

وبموجب القانون، فإنه يتعين على المرشح الرئاسي أن يكون أقام في سوريا خلال العشر أعوام الماضية وأن يحظى بدعم 35 نائباً على الأقل من النواب الـ 250 الذين يضمهم مجلس الشعب.

ويقول محللون أن ذلك يجعل من الصعب على معارضي الخارج والداخل خوض الانتخابات.

وجاء التصويت قبل أربعة أشهر فقط من انتهاء مدة الأسد الرئاسية التي استمرت لمدة سبع سنوات.