العراق: مقتل 26 شخصا في أعمال عنف في بغداد والأنبار

مصدر الصورة Reuters
Image caption يشهد العراق منذ العام الماضي تصاعدا مطردا في أعمال العنف

قتل 26 شخصا وأصيب أكثر من 60 آخرين - بينهم رجال شرطة - في سلسلة من التفجيرات بسيارات ملغومة في العاصمة العراقية بغداد وفي أعمال عنف بمحافظة الأنبار.

ووقع أحد التفجيرات في حي الحرية الثانية (غالبية شيعية) شمال بغداد، وهو ما أسفر عن مقتل أربعة مدنيين وإصابة تسعة آخرين.

كما انفجرت سيارة مفخخة بالقرب من مطعم شعبي في منطقة الشعلة (غالبية شيعية) شمال بغداد.

وفي حي العامل جنوب غرب بغداد قتل أربعة أشخاص وأصيب و15 آخرين جراء انفجار سيارة مفخخة.

وهاجم مسلحون حاجزا للشرطة في منطقة بسماية جنوب شرق بغداد، وهو ما أسفر عن مقتل شرطي وإصابة اثنين آخرين.

ولم تعلن أي جماعة مسؤليتها عن التفجيرات ولكن مراسلين يقولون إنها على غرار الهجمات التي تشنها جماعة ترتبط بالقاعدة عادة ما تستخدم السيارات المفخخة في هجماتها.

وفي محافظة الأنبار، قتل أربعة من عناصر الصحوة وثلاثة من رجال الشرطة في هجوم شنه مسلحون ينتمون إلى ما يعرف بـ" ثوار العشائر " فجر السبت اثناء قيام رجال الصحوة والشرطة بوضع حواجز اسمنتية في نقطة تفتيش مشتركة جنوب غرب مدينة الرمادي، بحسب ما أفاد به مصدر أمني .

ويشهد العراق منذ العام الماضي تصاعدا مطردا في أعمال العنف.

وبلغ عدد القتلى جراء أعمال العنف العام الماضي أعلى مستوى له منذ عام 2007.

وبحسب إحصاءات الأمم المتحدة، بلغ عدد القتلى العام الماضي 8868 شخصا.

وفي فبراير/ شباط الماضي، قتل 703 أشخاص، وهي حصيلة أعلى من الشهر نفسه العام الماضي، بحسب الأمم المتحدة.

المزيد حول هذه القصة