انفجار بهضبة الجولان وإسرائيل ترد على إصابة جنودها بقصف مدفعي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

جرح ثلاثة جنود إسرائيليين إثر انفجار سيارة جيب عسكرية في هضبة الجولان المحتلة بالقرب من الحدود السورية، والذي ردت عليه القوات الإسرائيلية بقصف مدفعي للأراضي السورية.

وتقول تقارير إن اصابات الجنود تتراوح ما بين بين المتوسطة والخفيفة.

وتقول مصادر عسكرية إسرائيلية إن عبوة ناسفة زرعت قرب السياج الحدودي مع سوريا أحدثت الانفجار في آلية عسكرية كانت تسير بالقرب من الشريط الحدودي.

وكانت القوات الإسرائيلية قد أطلقت النار منذ أسبوعين على مقاتلين من حزب الله اللبناني قرب الحدود بين هضبة الجولان والأراضي السورية، يقول الجيش الإسرائيلي أنهما كانا يحاولان زرع قنبلة في المكان.

كما انفجرت يوم الجمعة عبوة ناسفة بالقرب من قوة مراقبة إسرائيلية قرب الحدود مع لبنان، ولكنها لم يسفر عن أية إصابات.

يذكر أن إسرائيل احتلت منطقة الجولان السورية في حرب 1967 وضمتها في عام 1981 في خطوة لا يعترف بها دوليًا.

وقد شهدت المنطقة بعض أعمال العنف التي تعد امتدادًا للصراع السوري الذي إندلع قبل ثلاث سنوات.

وتتهم إسرائيل حزب الله اللبناني، الموالي للرئيس السوري بشار الأسد، بإتخاذ قواعد له عند السياج الحدودي في الجولان.

المزيد حول هذه القصة