لترشيح رئيس المخابرات اللبناني سفيرا...أزمة سياسية في جزر مارشال

مصدر الصورة AFP
Image caption تسبب اغتيال الحريري في أزمات سياسية في لبنان

نجت حكومة جزر مارشال من تصويت بالثقة في البرلمان بفارق 4 أصوات فقط بعد مناقشات ساخنة على خلفية ترشيح الحكومة رئيس المخابرات اللبنانية السابق جميل السيد سفيرا لها في منظمة اليونسكو.

وقضى جميل السيد 4 سنوات في السجن لاتهامه بالتورط في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري عام 2005.

وألقيت اللائمة في الجريمة على ضباط لبنانيين مقربين من النظام السوري حينها لكن اللجنة الدولية التى شكلتها الأمم المتحدة لمحاكمة قتلة الحريري عدلت لائحة الاتهام لتقتصر على 4 أشخاص من حزب الله الشيعي.

وتم تأجيل المحاكمة التى تتم غيابيا حتى مايو/أيار المقبل على الأقل لضم متهم خامس إلى لائحة المتهمين.

وينفي السيد الاتهامات التى وجهت إليه ويؤكد أنه تعرض للاعتقال التعسفي.

وكانت حكومة جزر مارشال قد رشحته للمنصب الذي يمنح صاحبه حصانة ديبلوماسية في ديسمبر /كانون أول ثم سحبت الترشيح بعد ذلك بشهرين بسبب التغطية الإعلامية الموسعة للموضوع.

واعتبرت المعارضة في جزر مارشال أن الترشيح في حد ذاته سبب ضررا كبيرا لمصداقية البلاد الواقعة في المحيط الهادئ ولم تقم بسحب الترشيح إلا بعد تضرر سمعة البلاد بالفعل.

المزيد حول هذه القصة