الولايات المتحدة توقف أنشطة السفارة السورية وتطالب الدبلوماسيين بمغادرة البلاد

Image caption كان العمل في السفارة السورية يتم دون وجود سفير فيما يقوم عدد صغير من العاملين يتقديم خدمات قنصلية محدودة

أبلغت الولايات المتحدة سوريا رسميا بوقف انشطة السفارة السورية في واشنطن وطلبت من الدبلوماسيين مغادرة البلاد إن لم يكونوا حاملين للجنسية الامريكية.

كما أبلغت واشنطن دمشق بوقف كافة انشطة قنصلياتها في تروي بميتشغان وهيوستن بتكساس وذلك بعد اعلان السفارة توقفها عن القيام باي خدمات قنصلية.

وقال دانيل روبنشتاين المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا في رسالة إن واشنطن عقدت العزم على أنه من غير المقبول أن يدير العمليات القنصلية في الولايات المتحدة أشخاص تم تعيينهم من قبل نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضاف أن الرئيس السوري بشار الأسد رفض التنحي وهو مسؤول عن الفظائع التي ارتكبت ضد السوريين.

وكان العمل في السفارة السورية في العاصمة الامريكية يتم دون وجود سفير فيما يقوم عدد صغير من العاملين يتقديم خدمات قنصلية محدودة.

وشدد روبنشتاين على أن ذلك لا يعني قطع العلاقات بلاده مع دمشق.

وقال إنه رغم الاختلافات بين الحكومتين فإن الولايات المتحدة ستستمر في المحافظة على علاقتها الدبلوماسية مع سوريا تمسكا بالحفاظ على العلاقات مع الشعب السوري.