سوريا: اغلاق سفارتنا بواشنطن عمل تعسفي وغير شرعي

مصدر الصورة AFP
Image caption لا يشمل القرار الامريكي الممثلية السورية لدى الامم المتحدة

قالت وزارة الخارجية السورية الاربعاء إن قرار الحكومة الامريكية باغلاق السفارة السورية في واشنطن والقنصليتين التابعتين لها "عمل غير شرعي وتعسفي."

وقالت الوزارة في بيان إن القرار الامريكي "يعد انتهاكا لميثاق فيينا" الذي يحكم العلاقات الدبلوماسية بين الدول.

وجاء الرد السوري بعد يوم واحد من اعلان الولايات المتحدة انها قررت اغلاق السفارة السورية في واشنطن والقنصليتين في ولايتي ميتشيغان وتكساس وطرد الدبلوماسيين الذين لا يحملون الجنسية الامريكية.

وقال وزير الخارجية جون كيري إن القرار اتخذ لأن "النظام السوري بلغ درجة كبيرة من اللا شرعية."

واضاف "ولذا، شعرنا بأن وجود هذه السفارة هنا وان نأخذ ادعاء تمثيلها (الشعب السوري) مأخذ الجد يعتبر امرا مهينا، ولذا قررنا اغلاقها. ان الامر بهذه البساطة."

ولكن وزارة الخارجية السورية قالت إن القرار يرمي لتقويض قدرة البلاد على تقديم الخدمات لمواطنيها في الخارج.

وقالت إن القرار "يكشف الاهداف الحقيقية للسياسات الامريكية المعادية لمصالح المواطنين السوريين، ويعتبر خطوة جديدة في الدعم الامريكي للارهاب وسفك الدماء في سوريا."

يذكر ان السفارة السورية في واشنطن تعمل منذ عام 2011 دون سفير، ولا تقدم الا الخدمات القنصلية البسيطة.

ولن يؤثر القرار الامريكي على الممثلية السورية في الامم المتحدة، ولو ان واشنطن قررت الشهر الماضي تقييد حركة المندوب السوري لدى المنظمة الدولية بدائرة لا يتجاوز نصف قطرها 25 ميلا من مقر الامم المتحدة في نيويورك.

المزيد حول هذه القصة