نبذة عن الفريق أول صدقي صبحي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أدى الفريق أول صدقي صبحي، رئيس أركان الجيش المصري، اليمين الدستورية كوزير للدفاع والانتاج الحربي، خلفا للمشير عبد الفتاح السيسي الذي استقال من منصبه للترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

كما تم تعيين محمد إبراهيم حجازي رئيسا لأركان الجيش المصري، وذلك بعد قرار رئاسي بترقيته إلى رتبة فريق.

وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة قد استقر خلال اجتماعه الأربعاء على اختيار صبحي وزيرا للدفاع.

وينص الدستور المصري على وجوب أخذ رأي المجلس الأعلى للقوات المسلحة قبل تعيين وزير الدفاع الجديد.

الفريق صبحي

بدأ الفريق أول صدقي صبحي مشواره في القوات المسلحة المصرية منذ نحو ثمانية وثلاثين عاما حين تخرج في الكلية العسكرية، ليلتحق بعدها بسلاح المشاة.

خدم صبحي (57 )عاما فى العديد من تشكيلات القوات المسلحة، أهمها الجيش الثالث الميدانى، الذى تدرج فى المناصب داخله، حتى وصل إلى قيادته عام 2009، قبل أن تتم ترقيته إلى رتبة فريق ثم توليه رئاسة الأركان حرب في آغسطس/ آب عام 2012 بموجب قرار جمهوري أصدره الرئيس المعزول محمد مرسي، ليتقلد صبحي بذلك منصب الرجل الثاني ذي النفوذ الأكبر في الجيش المصري.

مصدر الصورة Reuters
Image caption بدأ الفريق صبحي صدقي مشواره في القوات المسلحة المصرية منذ نحو 38 عاما حين تخرج في الكلية العسكرية

المؤهلات العلمية

حصل صبحي خلال مشواره العسكري على العديد من الدرجات والمؤهلات العلمية داخل مصر وخارجها، ومن بينها درجة الماجستير في العلوم العسكرية من كلية القادة والأركان وزمالة كلية الحرب العليا من أكاديمية ناصر العليا عام 2000، إضافة إلى درجة الماجستير في الدراسات الاستراتيجية من الكلية الحربية الامريكية إضافة إلى زمالة كلية الحرب العليا الأمريكية عام 2005.

ويرى صبحي أن الجيش يجب أن ينأي بنفسه عن التدخل في العملية السياسية في مصر عقب ثورة 25 من يناير/كانون الثاني، وأن دوره حماية المواطن وحفظ الأمن، وذلك بحسب تصريح له خلال زيارته معرض عسكري في دولة الإمارات في فبراير/ شباط الماضي.

ويعد صبحي جزءا مهما من قيادة الجيش التي قررت عزل الرئيس محمد مرسي بعد مظاهرات شعبية حاشدة في الثالث من يوليو / تموز الماضي، كما لعب دورا هاما في تأمين مقار الإستفتاء على الدستور التي جرت مطلع العام الجاري.

مؤهلات صبحي العسكرية رشحته لتولي منصب وزير الدفاع ، إضافة إلى وجود إتفاق داخل اروقة القوات على اختيار الرجل الذي يوصف أيضا بأنه مقرب من خلفه عبدالفتاح السيسي ،وذلك بحسب محللين سياسيين.

المزيد حول هذه القصة