ناشطون: المعارضة السورية تحقق مكاسب بريف اللاذقية

مصدر الصورة Reuters
Image caption عناصر من الجيش السوري الحر في جبل الاكراد بمحافظة اللاذقية

افاد ناشطون سوريون بتواصل الاشتباكات بين الجيش الحكومي السوري وقوات المعارضة في مناطق عدة في البلاد.

فبحسب رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض ومقره بريطانيا فإن قوات المعارضة تمكنت من تحقيق مكاسب في منطقة ريف اللاذقية بينما تستمر الاشتباكات في منطقة القلمون بين القوات الحكومية مدعومة بمقاتلي حزب الله ومسلحي المعارضة.

وكان المعارضون قد استولوا على بلدة كسب القريبة من الحدود التركية في محافظة اللاذقية وعدد من القرى المحيطة بها.

وتركز القتال يوم الاحد في قرية قسطل معاف وجبل نسر الذي يحاصره المعارضون.

وقال المرصد إن القتال في محافظة اللاذقية قد اسفر عن مقتل نحو 300 من الجانبين.

وقال المرصد من جانب آخر إن اكثر من 50 متمردا وجهاديا قتلوا في معارك جرت في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا فيما تمكن مسلحو الدولة الاسلامية في العراق والشام من السيطرة على بلدة مركدة القريبة مع الحدود العراقية.

وقال المرصد إن "عدد مسلحي جبهة النصرة وغيرها الذين قتلوا في معارك جرت السبت ضد مسلحي الدولة الاسلامية (داعش) في بلدة مركدة الاستراتيجية جنوبي محافظة الحسكة ارتفع الى 39."

واضاف المرصد ان 13 من مسلحي (داعش) قتلوا في المعارك.

وقال المرصد إن "مركدة تكتسب اهمية كونها تمنح (داعش) بخط امداد من العراق.

هذا ولم يتسن لبي بي سي التأكد من صحة هذه الانباء من مصادر مستقلة.

المزيد حول هذه القصة