الرئيس اليمني يدافع عن الغارات الصاروخية الامريكية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تسفر الغارات احيانا عن قتل ابرياء

دافع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عن استخدام الولايات المتحدة للطائرات بدون طيار ضد من وصفهم بالمشبوهين بانتمائهم لتنظيم القاعدة في اليمن.

يذكر ان الولايات المتحدة نفذت العديد من هذه الغارات في اليمن في نطاق "حربها على الارهاب" ولمساندة القوات اليمنية في حملتها ضد المسلحين المتطرفين.

وقال هادي في مقابلة اجرتها معه صحيفة الحياة إن الضربات التي تنفذها تلك الطائرات شكلت سندا قويا للحد من تحركات القاعدة.

غير انه اعترف بوجود بعض الاخطاء التي اسفرت عن مصرع ابرياء وقال ان الدولة اعتذرت عن عملياتها الخاطئة.

وكان العديد من اليمنيين وناشطي حقوق الانسان قد انتقدوا هذه الغارات لتسببها في سقوط العديد من الضحايا في صفوف المدنيين.

كما صوت البرلمان اليمني لحظر هذه الغارات، ولكن هادي اصر على ان استخدام الطائرات التقليدية لمحاربة المتطرفين يؤدي الى خسائر اكبر.

وتقول الامم المتحدة إن 16 مدنيا قتلوا عندما استهدفت الطائرات الامريكية بدون طيار حفلتي عرس في ديسمبر / كانون الاول الماضي.

ايران

وناشد الرئيس اليمني في المقابلة نفسها ايران "رفع يدها عن اليمن" والكف عن مساندة المجموعات المسلحة في البلاد.

وقال " لسوء الحظ، ما زالت ايران تتدخل في اليمن سواء عن طريق دعم الحراك الانفصالي (الجنوبي) او مساندة جماعات دينية معينة في الشمال"، وذلك في اشارة الى الحوثيين الذين خاضوا ستة حروب مع الحكومة المركزية منذ عام 2004.

واضاف الرئيس هادي "طلبنا من اخوتنا الايرانيين مراجعة سياستهم تجاه اليمن، ولكن طلباتنا لم تثمر الى الآن."