الهاشتاغ "المسيء" للسيسي لا يزال يثير جدلا واسعا في مصر

عبدالفتاح السيسي
Image caption أثار الهاشتاغ ردة فعل كبيرة منذ ظهوره، ووصل ذروته يوم 28 مارس/آذار

لا يزال الهاشتاغ المسيء للمرشح الرئاسي الحالي وزير الدفاع السابق المشير عبد الفتاح السيسي على موقع تويتر يثير جدلا واسعا في شبكة التواصل الاجتماعي بمصر.

ويحمل الهاشتاغ اسم "انتخبوا الـ***".

وانتشر الهاشتاغ، الذي يشير إلى السيسي بكلمة مسيئة في الثقافة الشعبية المصرية، عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتم تغريد الهاشتاغ مئات الآلاف من المرات في تويتر.

وكان السيسي قد عزل الرئيس السابق، محمد مرسي، في شهر يوليو/تموز الماضي في أعقاب مظاهرات شعبية حاشدة.

وينتمي مرسي إلى حركة الإخوان المسلمين التي صنفتها الحكومة المصرية على أنها حركة إرهابية.

وكان السيسي استقال من منصبه وزيرا للدفاع في وقت سابق من هذا الأسبوع للترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في 26-27 مايو/أيار المقبل.

ويعتقد على نطاق واسع أن السيسي هو أقوى مرشح في هذه الانتخابات ولا يواجه منافسين جديين.

وظهرت كتابات ساخرة تحت صور السيسي في بعض شوارع القاهرة.

وأدى الهاشتاغ إلى ظهور هاشتاغات أخرى مؤيدة لترشح السيسي، أعاد أنصار المشير تغريدها.

ويقول محرر الشؤون العربية في بي بي سي سبستيان أشر إن وسائل التواصل الاجتماعي في مصر فرضت عليها قيود كما حظرت حركة الإخوان المسلمين في ظل حكم السيسي.

ويضيف المحرر قائلا إن التحدي الوحيد الذي سيواجهه السيسي هو الكتابات الساخرة.

تصحيح: ورد في نسخة أولى من هذا الخبر أن وزارة الداخلية المصرية تتابع هذا الهاشتاغ، لكن هذا لم يتأكد.

المزيد حول هذه القصة