عباس يوقع طلب انضمام إلى منظمات ومعاهدات بالأمم المتحدة

مصدر الصورة AP
Image caption من المحتمل أن تشكل الخطوة ضغطا على إسرائيل

وقّع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، طلبا للانضمام إلى عدة وكالات تابعة للأمم المتحدة.

وفي خطاب بثه التلفزيون من رام الله، أعلن عباس أن القيادة الفلسطينية أقرت بالإجماع قرارا بالسعي للانضمام إلى 15 وكالة ومعاهدة تابعة للمنظمة الدولية.

ومن بين المعاهدات التي يسعى الفلسطينيون للانضمام إليها بموجب القرار اتفاقية جنيف الرابعة التي تحمي المدنيين في زمن الحرب.

ومن شأن هذه الخطوة الضغط على إسرائيل في الوقت الذي تسعى الولايات المتحدة لإحياء محادثات السلام المتداعية، بحسب مراقبين.

وطالما لوحت القيادة الفلسطينية باتخاذ هذه الخطوة ردا على ما تعتبره "مماطلة وعدم التزام" من جانب إسرائيل في ما يتعلق بالإفراج عن دفعة أخرى من السجناء الفلسطينيين، حسبما توضح إيمان عريقات، مراسلة بي بي سي في رام الله.

وجاء الإعلان عن التحرك الفلسطيني بعد ساعات من اجتماع عقده وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وعقب الاجتماع، توجه كيري إلى بروكسل لحضور اجتماع وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي بشأن الأزمة الأوكرانية، دون أن يلتقي عباس كما كان متوقعا.

وبعد فترة قصيرة من الإعلان الفلسطيني، أعلن كيري إلغاء زيارة كانت مقررة إلى رام الله الأربعاء.

المزيد حول هذه القصة