مصر ترحب بقرار بريطانيا التحقيق في أنشطة الإخوان

Image caption أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي اشتبكوا مع قوات الأمن في جامعة القاهرة.

رحبت مصر بقرار بريطانيا بدء تحقيقات عاجلة في الدور الذي تقوم به جماعة الإخوان المسلمين من الأراضي البريطانية، ومدى ارتباط الجماعة بأعمال العنف والتطرف، بحسب ما صرح به المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية.

وأعرب بدر عبد العاطي عن أمله في التعامل مع هذا الأمر بالجدية والاهتمام اللازمين، في بيان تلقت بي بي سي نسخة منه.

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قد أمر بمراجعة نشاط جماعة الإخوان المسلمين في بريطانيا، بحسب ما ذكره مكتبه.

وكانت السلطات المصرية قد أعلنت قبل فترة الإخوان جماعة إرهابية.

وتشير تقارير صحفية صدرت مؤخرا إلى أن أعضاء الجماعة انتقلوا إلى لندن للإفلات من الملاحقة في القاهرة، بعد الإطاحة بالرئيس محمد مرسي.

وقال مكتب رئيس الوزراء البريطاني إن المراجعة ستشمل فلسفة الجماعة وأنشطتها، وسياسة الحكومة إزاءها.

وطبقا لما تقوله صحيفة التايمز، فإن الدافع وراء المراجعة، هو دليل تسلمته الحكومة يشير إلى أن قادة الإخوان التقوا في لندن العام الماضي للتخطيط لردهم على الأحداث في مصر.

"الحل"

وقد أسست جماعة الإخوان المسلمين أول أمرها في مصر، لكنها الآن تمارس نشاطا في دول عدة، وقد أثر نفوذها في الحركات الإسلامية الأخرى حول العالم، بما تمثله من نموذج يربط النشاط السياسي بالعمل الإسلامي الخيري.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption صنفت الحكومة المصرية الاخوان منظمة ارهابية بعد عزل محمد مرسي

وبينما يقول الإخوان إنهم يؤيدون المبادئ الديمقراطية، فإن أحد أهدافهم المعلنة إقامة دولة تحكمها أحكام الشريعة الإسلامية.

ومن أبرز شعاراتها المشهورة، "الإسلام هو الحل"، الذي يستخدم في أرجاء مختلفة من العالم.

وقد وصل مرشحها محمد مرسي إلى الحكم في مصر في الانتخابات الرئاسية في 2012، لكن الجيش أطاح به العام الماضي بعد تزايد الاحتجاجات المناوئة له في الشوارع.

وأعلنت الحكومة المصرية في ديسمبر/كانون الأول الماضي الإخوان المسلمين جماعة إرهابية بعد تحميلها مسؤولية هجوم تعرض له مركز شرطة وقتل فيه 16 شخصا.

وقال متحدث باسم مقر رئيس الوزراء البريطاني في بيان "إن رئيس الوزراء أمر بمراجعة حكومية داخلية لفلسفة وأنشطة الإخوان، وسياسة الحكومة تجاهها".

ويتولى المراجعة سير جون جينكينز، سفير بريطانيا في السعودية، وهي الدولة التي أعلنت هي الأخرى الإخوان تنظيما إرهابيا.

ونقلت صحيفة التايمز عن مسؤولين قولهم إنه "من الممكن ولكن ليس محتملا" إضافة الحركة إلى قائمة الجماعات المحظورة في بريطانيا لصلتها بالإرهاب.

المزيد حول هذه القصة