الخرطوم تعلن عن وديعة قطرية قيمتها مليار دولار في ختام زيارة الشيخ تميم

Image caption الوديعة القطرية - بحسب تصريح لوزير المالية السوداني - هي الجزء الثاني من حزمة مساعدات لبلاده.

ستودع قطر مليار دولار في مصرف السودان المركزي، جزءا من حزمة مساعدات قطرية، بحسب ما ذكرته الخرطوم.

ويتوقع أن تؤدي تلك الخطوة إلى إساءة علاقات مصر، جارة السودان، مع قطر، وهي علاقات متوترة بالفعل.

وأعلن وزير المالية السوداني، بدر الدين محمود، عن هذه الوديعة في نهاية زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني للسودان التي استغرقت يوما واحدا.

حزمة مساعدات

وقال الوزير - الذي كان يتحدث للصحفيين في مطار الخرطوم - إن قطر تعتزم أيضا الاستثمار في مشروعات كبيرة في مجالي الزراعة والطاقة في السودان، وهو بلد حيوي بالنسبة للمصالح المصرية، بسبب موقعه على مجرى نهر النيل.

وأشار محمود إلى أن الوديعة هي الجزء الثاني من حزمة مساعدات قطرية، ولكنه لم يذكر تفاصيل الجزء الأول.

وقال الشيخ تميم في بيان مكتوب إن زيارته "تؤكد رغبة البلدين في استمرار الحوار والتنسيق بينهما في القضايا ذات المصالح المشتركة".

وكانت مصر قد اتهمت قطر بالتدخل في شؤونها الداخلية، وبدعم الإخوان المسلمين، وهي الجماعة التي ينتمي إليها الرئيس محمد مرسي الذي عزله الجيش في العام الماضي بعد احتجاجات حاشدة.

المزيد حول هذه القصة