إصابة مساعد المستشار العسكري اليمني في انفجار قنبلة في صنعاء

مصدر الصورة AFP
Image caption تعتبر منطقة جنوب اليمن مسرحا لأعمال عنف مستمرة يقف وراءها انفصاليون ومسلحون تابعون لتنظيم القاعدة

أفادت مصادر أمنية يمنية بأن أحد مساعدي اللواء علي محسن الأحمر، المستشار العسكري للحكومة اليمنية، وثلاثة من حراسه أصيبوا صباح السبت إثر انفجار قنبلة كانت مزروعة قريبا من سيارته في أحد شوارع العاصمة اليمنية صنعاء.

وقالت المصادر إنه لم يتضح على الفور من قام بزرع القنبلة في الشارع ثم فجرها أثناء مرور سيارة فواز الضبري، مدير مكتب المستشار العسكري.

يذكر أن اللواء علي محسن الأحمر كان قد انشق عن الجيش وأعلن تضامنه مع المتظاهرين إبان الفترة التي شهدت احتجاجات مناهضة للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، قبل أن يعينه الرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي مستشارا عسكريا في عام 2013.

وشهدت مدينة عدن جنوبي اليمن قد شهدت منذ يومين هجوما بتفجير سيارة مفخخة وقذائف صاروخية استهدف مقر قيادة الجيش اليمني في منطقة النواهي، وأسفر عن مقتل 11 شخصا بينهم ستة جنود وثلاثة متشددين.

فيما اتهم المسؤولون تنظيم القاعدة بالوقوف وراء الهجوم.

وواجه الجيش وقوات الأمن في محافظات الجنوب اليمني هجمات منظمة قتل فيها مئات الجنود منذ انتخاب عبد ربه منصور هادي رئيسا للبلاد في فبراير/شباط 2012، وفقا لتقارير حكومية.

ففي آخر أحداث العنف الأسبوع الماضي، قتل 22 جنديا يمنيا في هجوم شنه مسلحون على نقطة تفتيش تابعة للجيش في محافظة حضرموت جنوب شرقي اليمن.

ويعاني اليمن من اضطرابات يشهدها منذ اندلاع الانتفاضة الشعبية المطالبة بالديمقراطية عام 2011، والتي أدت إلى استقالة الرئيس علي عبد الله صالح بعد فترة حكم دامت لـ 33 عاما.

كما أن منطقة جنوب اليمن تعتبر مسرحا لأعمال عنف مستمرة منذ فترة طويلة يقف وراءها انفصاليون ومسلحون تابعون لتنظيم القاعدة.

المزيد حول هذه القصة