نتنياهو يهدد بـ "خطوات أحادية" ضد الفلسطينيين لو انضموا للمعاهدات الدولية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هددت إسرائيل باتخاذ خطوات أحادية ردا على سعي الفلسطينيين للانضمام رسميا إلى المعاهدات الدولية.

وكانت السلطة الفلسطينية قد تقدمت بطلبات الانضمام إلى 15 معاهدة دولية، ما أثار انتقادات إسرائيلية وأمريكية.

وفي بداية اجتماع حكومته الأحد، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن ما وصفها بالخطوات الأحادية من جانب الفلسطينيين "ستقابل بخطوات مماثلة من الجانب الإسرائيلي."

وانتقد نتنياهو بشدة تصريحات قادة السلطة الفلسطينية قبل وبعد توقيع محمود محمود عباس يوم الثلاثاء الماضي على طلبات الانضمام للمعاهدات الدولية.

ومن بين المعاهدات اتفاقية جنيف الرابعة التي تحمي المدنيين في زمن الحرب.

وكانت الولايات المتحدة قد اعتبرت أن عملية السلام في الشرق الأوسط باتت مهددة بفعل ما وصفته بالأفعال الأحادية سواء من جانب الإسرائيليين أو الفلسطينيين.

"تصريحات جوفاء"

وقال نتنياهو إن الفلسطينيين "لن يحصلوا على دولة إلا عبر المفاوضات وليس من خلال تصريحات جوفاء أو من خلال خطوات أحادية الجانب".

وأكد أنه "أي خطوات أحادية من جانبهم سوف نرد عليها بخطوات أحادية من ناحيتنا".

غير أنه لم يحدد طبيعة هذه الخطوات.

غير أن رئيس الوزراء الإسرائيلي جدد استعداده لمواصلة المفاوضات المتعثرة مع الفلسطينيين.

وقال "مستعدون لمتابعة المفاوضات ولكننا لن نفعل ذلك بأي ثمن".

وعبر نتنياهو عن اعتقاده بأن الخطوات الفلسطينية "لن تؤدي إلا إلى جعل اتفاق سلام أبعد عن التحقق".

ولم يصدر تعليق فوري من السلطة الفلسطينية على التهديد الإسرائيلي باتخاذ خطوات أحادية ضد الفلسطينيين.

المزيد حول هذه القصة