المعارضة السودانية ترفض المشاركة في الحوار الوطني وتطالب البشير بـ"خطوات ملموسة"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أكد التحالف الوطني المعارض في السودان تمسكه برفض المشاركة في الحوار الوطني الجاري في البلاد، رغم تأكيد الرئيس عمر البشير أن الحوار لن يسثني أيا من القوى السياسية.

ونقل مراسل بي بي سي في الخرطوم محمد عثمان عن قياديين في التحالف قولهم إن "البشير لم يتخذ بعد أي مواقف عملية على الأرض".

وكان الرئيس السوداني قال صباح الاثنين في كلمة أمام البرلمان إنه يسعى إلى تحقيق وفاق وطني لا يستثني أيا من القوى السياسية في بلاده.

وشدد البشير على ضرورة أن يرسي هذا الوفاق أسس تداول الحكم بالطرق السلمية في السودان.

وجاءت كلمة البشير غداة إعلانه الإفراج عن المعتقلين السياسيين الذين لم تتم إدانتهم في قضايا جنائية.

Image caption رفض المعارضة جاء غداة إعلان البشير الإفراج عن المعتقلين السياسيين الذين لم تتم إدانتهم جنائيا

وقال الرئيس السوداني خلال مخاطبته جلسة الحوار مع القوى السياسية الأحد انه أصدر توجيهات للسلطات المختصة بالولايات السودانية، بالسماح للأحزاب السياسية بممارسة نشاطها السياسي.

كما أكد البشير انه سيمنح الحركات المسلحة في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق كافة الضمانات للحضور الى الخرطوم والمشاركة في الحوار الوطني.

وقاطع تحالف الإجماع الوطني المكون من ١٧ تنظيما سياسيا، من بينها الحزب الشيوعي دعوة الحوار. واشترط التحالف في بيان وقف الحرب في دارفور وضمان الحريات العامة للمشاركة في الحوار.

المزيد حول هذه القصة