تركيا ترحب بالأرمن الفارين من مدينة كسب السورية

Image caption معبر كسب من المعابر الحدودية المهمة بين سوريا وتركيا.

قالت وزارة الخارجية التركية في بيان إعلامي إن تركيا تفتح أبوابها أمام الشعب السوري لحمايته من الأحداث الجارية في بلاده لاعتبارات انسانية.

وأكدت الوزارة اتخاذ التدابير اللازمة كافة لمنع تضرر سكان بلدة كسب.

وقد أبلغت الحكومة التركية الأمم المتحدة بموقفها هذا، واستقبلت، كما يقول مراسلنا في اسطنبول ناصر سنكي، بالتعاون مع البطريركية الأرمنية والطائفة الأرمنية في تركيا، الأرمن الفارين من كسب إلى بلدة يايلاداغي التركية في محافظة هاطاي.

ووصل إلى بلدة يايلاداغي 18 سوريا من الطائفة الأرمنية مساء السبت، وسجلوا بشكل رسمي، وهم الآن في حماية الإدارة المحلية والبطريركية وبعض أقاربهم الأرمن في هاطاي، وذلك لتلبية احتياجاتهم كافة.

ونفت الوزارة في بيان آخر ما وصفته بالاتهامات الباطلة التي تحدث عنها ممثل أرمينيا في مجلس التعاون والأمن الأوربي حول قيام مجموعات مسلحة تابعة لتنظيم القاعدة بالهجوم على بلدة كسب في محافظة اللاذقية السورية انطلاقا من الأراضي التركية.

وقالت إن تلك الادعاءات عارية عن الصحة وافتراءات باطلة.

وقالت في البيان إن ممثل تركيا في المجلس أوضح، بشكل صريح، أن دور بلاده كان إنسانيا وإغاثيا، وإن تركيا من أكثر المتضررين مما وصفته بالإرهاب في سوريا.

المزيد حول هذه القصة