مصر: مقتل طالب في اشتباكات بجامعة القاهرة

طلاب جماعة الإخوان يتظاهرون في الجامعات مصدر الصورة
Image caption ينظم طلاب الجامعات من أنصار جماعة الإخوان مظاهرات مستمرة مناوئة للحكومة الانتقالية في مصر

أكدت مصادر أمنية وطبية مصرية مقتل طالب جامعي وإصابة أربعة آخرين، في اشتباكات بين طلاب بجامعة القاهرة وقوات الأمن في محيط الجامعة.

وقال مراسل بي بي سي إنه شاهد اطلاقا للغاز المسيل للدموع صوب الطلاب الذي حاولوا الخروج الى شارع رئيسي يمر أمام الجامعة.

واعتقلت قوات الأمن القبض على 10 طلاب من مؤيدي الاخوان.

وشهد محيط جامعة القاهرة، الذي يبعد مئات الأمتار عن مديرية أمن الجيزة، انفجارات عدة الأسبوع الماضي خلفت قتيلا وجرحى في صفوف أفراد شرطة ومدنيين .

وكان تحالف دعم الشرعية المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي، قد دعا الطلاب الي استمرار التظاهر رفضا لما يسميه "الانقلاب العسكري" وضد فصل أعداد من الطلاب من الجامعة والمدن الجامعية ورفضا لأحكام حكام قضائية بحق اخرين وللمطالبة بالافراج عن طلاب معتقلين خلال الشهور الماضية.

وكانت محكمة مصرية قضت بعودة الحرس الجامعي إلى الجامعات المصرية كاجراء احترازي ضد أي عمليات تخريب أو تهديد للأفراد داخل الجامعات .

وطلب رئيس جامعة القاهرة تمركزا دائما للشرطة داخل الجامعة في ظل اعتراض طلاب من الجامعة.

دعوات للتظاهر

وكانت جماعة الإخوان المسلمين دعت لمظاهرات حاشدة الإثنين، بمناسبة مرور 8 أشهر على فض اعتصامي رابعة والنهضة.

وطالب "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، الذي تقوده جماعة الإخوان المسلمين، أنصاره بالخروج في تظاهرات حاشدة تحت شعار "يوما ثوريا للتضامن مع المعتقلين وأسر الشهداء".

وكانت السلطات المصرية فضت اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، في ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر،عقب الإطاحة به على يد الجيش إثر احتجاجات شعبية.

وخلفت عملية فض الاعتصامين مئات القتلى والجرحى في 14 أغسطس / آب 2013.

وطالب المجلس القومي لحقوق الانسان في مصر مؤخرا بتحقيق قضائي شامل في وقائع فض الاعتصامين.

وتأتي مظاهرات الاثنين في إطار أسبوع التظاهرات، الذي أعلنت عنه جماعة الإخوان، التي صنفتها الحكومة المصرية "جماعة إرهابية"، بعنوان "الإنقلاب أصل الخراب."

وأكد التحالف أنه لا يوجد نية لدى المشاركين في هذه التظاهرات للاعتصام أو مواجهة قوات الأمن.

يأتي هذا في الوقت الذي أعلنت فيه الأجهزة الأمنية حالة التأهب القصوى، وكثفت تواجدها في الشوارع الرئيسية والميادين الكبرى.

عنف الجامعات

وتشهد الجامعات احتجاجات للطلاب المؤيدين للإخوان والتي تتخللها اشتباكات مع قوات الأمن، بعد التضييق الأمني الكبير على مظاهرات الجماعة في الشارع.

وشهدت جامعة عين شمس، اشتباكات الأحد، بين طلاب "الإخوان المسلمين" وقوات الأمن بمحيط جامعة عين شمس.

وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز لتفريق الطلاب، الذين ردوا بإلقاء الحجارة وقنابل المولوتوف.

وأشعل المتظاهرون النيران بمكتب الأمن الإداري بكلية التجارة، وحدثت حالة من الكر والفر بين الأمن والطلاب.

تفعيل القانون

Image caption القضاء المصري حكم بإدراج جماعة بيت المقدس كجماعة إرهابية بعد تبنيها العديد من الهجمات في البلاد

واستنكر الدكتور طارق حامد عميد كلية التجارة بجامعة عين شمس في تصريحات ، مشهد اشتباكات الطلاب بجامعة عين شمس ، مؤكدًا "أن هذا السلوك ليس سلوكا طلابيا متحضرا، بل هو سلوك أشخاص مجرمين يريدون هدم البلد."

وقال :" لا بد من وجود قوات الشرطة بشكل مستمر داخل الحرم الجامعي، ، وتفعيل قانون مكافحة الإرهاب."

وأفادت تقارير بأن طلاب كلية التربية ، المنتمين للإخوان بجامعة الأزهر فرع البنين بمدينة نصر، اقتحموا مدرجات الكلية وعطلوا المحاضرات للمطالبة بالإفراج عن زملائهم السجناء وإلغاء قرارات الفصل النهائى ضد 52 طالباً.

بيت المقدس

يأتي هذا في الوقت الذي تتواصل فيه إجراءات محاكمة أعضاء جماعة الإخوان، الموقوفين على ذمة قضايا واتهامات جنائية.

من جهة أخرى أصدرت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، حكما بإدراج تنظيم "أنصار بيت المقدس" كجماعة إرهابية .

وكان أحد المحامين قد أقام بصفته دعوى قضائية أمام محكمة القاهرة للأمور المستعجلة ، يطالب فيها بحظر جميع أنشطة تنظيم أنصار بيت المقدس في مصر.

وتبنى التنظيم باستمرار مسؤولية عدد من أعمال العنف والتفجيرات التي استهدفت قوات الأمن والمنشآت العامة في مصر بعد عزل الرئيس مرسي في يوليو/ تموز الماضي .

كما أجلت محكمة جنايات القاهرة اليوم أيضا، جلسات محاكمة مرسي و14 قياديًا من جماعة الإخوان المسلمين بتهمة التحريض على قتل وتعذيب المتظاهرين أمام قصر الاتحادية الرئاسي، في ديسمبر / كانون الأول 2012 .

وكانت المحكمة قد استمعت خلال جلساتها السابقة إلى شهادة كل من اللواء أحمد جمال الدين، وزير الداخلية السابق، في عهد مرسي، واللواء أحمد إبراهيم فايد ، مدير شرطة رئاسة الجمهورية.

وفي أسيوط استأنفت محكمة جنايات أسيوط، نظر القضية المتهم فيها 35 شخصا ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين والجماعة الإسلامية، بينهم عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية.

ويواجه هؤلاء تهم التجمهر، وقتل ثلاثة أشخاص من المشاركين فى مظاهرات 30 يونيو، أمام ديوان عام محافظة أسيوط ومقاومة السلطات بالأسلحة النارية والبيضاء، والشروع فى قتل 50 آخرين ومقاومة السلطات.

المزيد حول هذه القصة