لقاء فلسطيني إسرائيلي في محاولة لتمديد مفاوضات السلام

مصدر الصورة Reuters
Image caption زاد توتر الأوضاع في الخليل بعد مقتل الشرطي الإسرائيلي.

يلتقي مفاوضون فلسطينيون وإسرائيليون الأربعاء في محاولة لتمديد محادثات السلام إلى ما بعد الموعد النهائي في 29 أبريل/نيسان، حسب الخارجية الأمريكية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جين ساكي للصحفيين إن "الطرفين يعملان حاليا للاتفاق على تمديد المفاوضات ... إلى ما بعد 29 أبريل".

وأضافت"لقد أبلغنا كلا الطرفين أنهما يريدان استمرار المفاوضات وأنهما يبحثان عن السبيل لتحقيق ذلك".

وقد وصلت المحادثات بين الجانبين إلى شفا الانهيار مطلع الشهر الحالي بعد سلسة من الخلافات الحادة بينهما.

وكانت المفاوضات بدأت من جديد بوساطة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في يوليو/تموز بعد توقف دام ثلاث سنوات.

ووصلت المحادثات إلى طريق مسدود هذا الشهر بعد أن اتخذ كلا الجانبين ما سمته واشنطن "خطوات غير مساعدة".

إذ قام الفلسطينيون بخطوة طلب الانضمام إلى 15 معاهدة وهيئة أممية، ورفضت إسرائيل اطلاق سراح الدفعة المتبقية من السجناء الفلسطينيين وكشفت عن خطط جديدة لبناء مزيد من المنازل الاستيطانية في القدس الشرقية.

كما عبرت إسرائيل أيضا عن غضبها لمقتل شرطي إسرائيلي كان خارج ساعات الخدمة في عيد الفصح في الضفة الغربية المحتلة وجرح زوجته وطفله.

وردا على سؤال بشأن مقتل الشرطي الإسرائيلي دعت ساكي الطرفين إلى "التحلي بضبط النفس وتجنب أي أعمال تزيد التوتر".

المزيد حول هذه القصة