إيرانية تنقذ قاتل ابنها من حبل المشنقة

Image caption الجاني قبيل البدء في تنفيذ حكم الإعدام فيه.

أثارت مجموعة من الصور المؤثرة التي نشرت على الإنترنت لتنفيذ حكم بالإعدام أوقف في آخر لحظة نقاشا واسع النطاق في إيران.

وتظهر الصور الشخص المدان الذي حكم عليه بالإعدام، واسمه بلال، وهو يقف إلى جانب حبل المشنقة، معصوب العينين صارخا.

ثم ظهرت والدة القتيل، الذي قتله الجاني في شجار وهما في السابعة عشرة، وصفعت الجاني على خده، معلنة العفو عنه، لتنقذ بذلك حياته في اللحظة الأخيرة.

ويقول المراسلون إن معظم التعليقات التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تؤيد عفو الأم عن الجاني.

ويرجع كثير من المعلقين ذلك إلى تدخل أحد مذيعي التليفزيون الذي دعا خلال برنامجه المشاهدين لتأييد العفو.

وتعد إيران ثاني دولة في العالم من حيث عدد من ينفذ فيهم حكم الإعدام.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الجاني وهو يساق إلى حبل المشنقة.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الجاني يصرخ قبل لحظات من بدء تنفيذ الحكم بإعدامه.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption والدة القتيل وهي تصفع الجاني ثم تعفو عنه في اللحظة الأخيرة.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption والدة القتيل تشارك في فك حبل المشنقة عن القاتل بعد أن عفت عنه.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption والدة القتيل تبكي متأثرة وبجانبها والدة الجاني بعد أن عفت عن ابنها.