معارضون: جرح أكثر من 30 سجينا في اشتباكات مع حرس سجن ايفين في إيران

Image caption أفادت تقارير باندلاع أعمال العنف في السجن أثناء جولة تفتيش مفاجئة.

قال قادة في المعارضة الإيرانية إن أكثر من 30 سجينا قد جرحوا على أيدي حرس السجون الذين استخدموا ما سموه "عنفا غير مسبوق" لقمع اضطرابات وقعت في سجن ايفين في طهران.

وأفادت تقارير باندلاع أعمال العنف في السجن الخميس أثناء جولة تفتيش مفاجئة في أحد عنابر السجن، الذي يضم نزلاء غاضبين على الأوضاع المعيشية فيه، حيث اشتبك الحراس مع السجناء الغاضبين.

وقد نقل أربعة سجناء على الأقل إلى المستشفى خارج السجن.

وتقول منظمة العفو الدولية "أمنيستي إنترناشنال" إن 32 سجينا آخر نقلوا إلى زنازين انفرادية.

وأنكر مدير إدراة السجون الحكومية في إيران غلام حسين إسماعيلي وقوع اشتباكات داخل السجن.

ومن جانبها دعت المعارضة الأمم المتحدة للتحقيق في مزاعم استخدام العنف ضد السجناء.

مصدر الصورة mehr
Image caption أنكر مدير إدراة السجون الحكومية في إيران غلام حسين إسماعيلي وقوع اشتباكات داخل السجن.

وكانت منظمات حقوقية دعت في بيان اصدرته نوفمبر/تشرين الثاني الماضي المجتمع الدولي للتعبير عن قلقه إزاء الاوضاع التي يعيشها المعتقلون السياسيون الإيرانيون من خلال التصويت لصالح قرار أممي "يشير إلى الانتهاكات الفاضحة لحقوق الإنسان في إيران."

وقد قالت حينها شيرين عبادي، التي تتزعم مركز المدافعين عن حقوق الإنسان، والحائزة على جائزة نوبل للسلام عام 2003، "لقد توفي اكثر من عشرين معتقلا سياسيا نتيجة الاهمال تحت ظروف قاسية في السجون الايرانية في السنوات القليلة الماضية."

وكانت طهران رفضت بغضب في الرابع والعشرين من شهر اكتوبر/تشرين الأول ما جاء في تقرير للأمم المتحدة من أن سجل حقوق الإنسان في إيران لم يشهد أي تحسن.

المزيد حول هذه القصة