مقتل العشرات في غارة لسرقة الماشية بجنوب السودان

مصدر الصورة Reuters
Image caption فر نحو مليون شخص من منازلهم جراء النزاع

قتل عشرات الأشخاص في غارة لسرقة الماشية وقعت في وقت متأخر الخميس في ولاية وارابو جنوب السودان.

ونقلت اذاعة الأمم المتحدة عن بويل ديل وزير الدولة للاعلام أن 28 مدنيا على الأقل قتلو في الغارة.

وقدرت مصادر اعلام محلية أعداد الضحايا بنحو 100 شخص بينهم نحو 85 من منفذي الهجوم، بحسب جايمس كوبنال محرر الشؤون الأفريقية في بي بي سي.

ويعود السبب الرئيسي في اندلاع المواجهات الخلافات القبلية في جنوب السودان إلى التنافس على الماشية، حيث تمثل الأبقار أحد معايير الثروة والمكانة الاجتماعية بها.

ويأتي ذلك في وقت قال فيه جيش جنوب السودان السبت إنه "فقد الاتصال" مع قادة عسكريين فى ولاية الوحدة النفطية، حيث سيطرالمتمردون على عاصمة الولاية "بانتيو".

ووصف المتحدث باسم الجيش ملاك أيون الوضع فى بلدة بور بـ "الهاديء" بعد مقتل 58 على الأقل بينهم أطفال في هجوم شنه مسلحون أمس على قاعدة تابعة للأمم المتحدة.

ويذكر أن آلاف المدنيين لجأوا إلى هذه القاعدة العسكرية بحثا عن المأوى من العنف الإثني الذي شهده جنوب السودان، وتؤوي هذه القاعدة نحو 5 آلاف مدني.

وقالت الأمم المتحدة إن قوات حفظ السلام التابعة لها ردت على مصادر النيران في أعقاب شق نحو 300 شخص طريقهم إلى القاعدة "لشن هجوم عليها بشكل لم يسبق له مثيل".

وقتل آلاف الأشخاص في جنوب السودان منذ اندلاع حرب أهلية في ديسمبر/كانون الأول الماضي بين أنصار الرئيس سيلفا كير ونائبه السابق، ريك مشار.

وفر نحو مليون شخص من منازلهم جراء النزاع، وبعضهم فروا إلى البلدان المجاورة.

وقالت الأمم المتحدة إن الهجمات التي استهدفت مدنيين وقوات حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة قد تشكل "جريمة حرب".

وانفصل جنوب السودان عن دولة السودان في عام 2011 في أعقاب نزاع دولي ودموي أفضى إلى استفتاء، ليصبح أحدث دولة تنضم إلى الأمم المتحدة.

المزيد حول هذه القصة