رئيس إيران يدعو إلى التكافؤ في الحقوق بين الذكور والإناث

مصدر الصورة AFP
Image caption جاء خطاب روحاني لدى مشاركته في إحياء يوم المرأة

دعا الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إلى التكافؤ في الفرص والحقوق بين الذكور والإناث في المجتمع، منتقدا التمييز على أساس النوع.

وفي خطاب بمناسبة يوم المرأة، انتقد روحاني "أولئك الذين يعتبرون حضور المرأة في المجتمع بمثابة تهديد"، وقال إن إيران مازال أمامها أن "تسلك طريقا طويلا" من أجل ضمان المساواة بين الجنسين.

وألقى الرئيس الإيراني خطابه، الذي بثه التلفزيون، بالمنتدى الوطني لريادة النساء لمجالي الاقتصاد والثقافة في العاصمة طهران.

ووصل روحاني إلى منصبه بعد فوزه في انتخابات الرئاسة في 2013.

وترى جماعات أجنبية أن القوانين في إيران تميز ضد النساء.

وقال روحاني في خطابه "لن نقبل ثقافة التمييز الجنسي"، مضيفا أن "النساء ينبغي أن يتمتعن بفرص متكافئة وحماية متكافئة وحقوق اجتماعية متكافئة."

ومضى قائلا إنه "وفقا لتعاليم الإسلام، الرجل ليس الجنس الأقوى، والمرأة ليست الجنس الأضعف."

"من أكبر الأخطاء"

مصدر الصورة AP
Image caption يقول نشطاء أجانب إن المرأة في إيران تتعرض للتمييز

غير أن القائد الأعلى، آية الله علي خامنئي، قال يوم السبت إن المساواة بين الجنسين "إحدى أكبر أخطاء الفكر الغربي".

وأضاف أن "العدل حق. لكن المساواة أحيانا تكون صحيحة وأحيانا تكون خطأ"، حسبما أورد الموقع الشخصي لخامنئي على الانترنت.

وأوضح القائد الأعلى، الذي يتمتع بأعلى سلطة في إيران، أنه لا يعارض توظيف النساء، لكن هذا لا ينبغي أن يتعارض مع "القضايا الرئيسة"، وهي دور المرأة في "بيئة الأسرة والمنزل".

ووفقا لتقرير منظمة العفو الدولية عن إيران في عام 2013، فإن النساء هناك "واجهن تمييزا في القانون والممارسات في ما يتعلق بالزواج والطلاق، والميراث، وحضانة الأطفال، والجنسية، والسفر إلى الخارج."

وفي مايو/ ايار 2013، قضت هيئة دستورية في إيران بعدم إمكانية خوض النساء الانتخابات الرئاسية. غير أن هناك نساءا بين المشرعين في البرلمان.

وفي عام 2012، فرضت جامعات إيرانية قواعد تحظر على الطالبات نحو 80 دورة دراسية مختلفة، وهو ما أثار انتقادات من ناشطين.

المزيد حول هذه القصة