محكمة سعودية تقضي بإعدام 5 أشخاص وسجن 37 آخرين لضلوعهم في هجوم انتحاري عام 2003

Image caption السعودية حظرت هذا العام جميع الجماعات المرتبطة بالقاعدة والتي تقاتل في سوريا.

حكمت محكمة سعودية بإعدام خمسة أشخاص لضلوعهم في هجوم انتحاري على مجمع سكني للمغتربين في العاصمة الرياض عام 2003، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الرسمية.

وأصدرت المحكمة أيضا أحكاما على 37 شخصا آخر بالسجن فترات تراوحت من ثلاث سنوات إلى 35 سنة بتهمة معاونة مرتكبي الهجوم الذي وقع في شمال شرقي الرياض، الذي جاء ضمن حملة لتنظيم القاعدة استمرت ثلاث سنوات، وأودت بحياة المئات بغية إشاعة عدم الاستقرار في المملكة.

وقالت الوكالة إن الحكومة السعودية سحقت تلك الحملة عام 2006 وأودعت أكثر من 11 ألف شخص السجون.

وفرت فلول القاعدة إلى اليمن حيث انضمت عام 2009 إلى جماعات محلية متشددة لتشكيل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، الذي ينظر إليه باعتباره أخطر فروع الحركة في العالم.

وخلال الأشهر الأخيرة حاكمت المملكة مئات من المتهمين المتشددين، وسجنت الكثير منهم، وأصدرت أحكاما بالإعدام على آخرين بتهمة الضلوع في الحملة التي استمرت من عام 2003 حتى 2006، أو معاونة من شاركوا في حربي العراق وأفغانستان.

وأضافت السعودية هذا العام الجماعات المرتبطة بالقاعدة التي تقاتل في سوريا إلى قائمة الجماعات الإرهابية المحظورة لديها.

المزيد حول هذه القصة