العنف في مصر: مقتل ضابطي شرطة في القاهرة والأسكندرية

مصدر الصورة AP
Image caption شهدت مصر خلال الأشهر الأخيرة عدة هجمات استهدفت رجال الأمن والجيش.

قتل اثنان من ضباط الشرطة في مصر أحدهما جراء تفجير بالعاصمة القاهرة والآخر في حملة أمنية استهدفت مسلحين بمدينة الأسكندرية الساحلية.

ووقع التفجير صباح الأربعاء في مدينة السادس من أكتوبر، حيث استهدفت عبوة ناسفة سيارة العميد أحمد زكي، وهو ما أسفر عن وفاته وإصابة مجند مرافق له.

وقال مدير أمن الإسكندرية اللواء أمين عز الدين لـ"بي بي سي" إن ضابطا آخر برتبة ملازم أول قد قتل خلال حملة أمنية لمطاردة بعض من وصفهم بـ"الإرهابيين".

وأسفرت الحملة عن مقتل أحد المطاردين والقبض على آخر.

وشهدت مصر خلال الأشهر الأخيرة عدة هجمات استهدفت رجال الأمن والجيش.

وتجرى انتخابات رئاسية الشهر المقبل يتوقع أن يفوز بها وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي.

وكانت جماعتا أنصار بيت المقدس وأجناد مصر، الناشطتان في سيناء، قد أعلنتا المسؤولية عن هجمات عدة.

وتحمل السلطات المصرية جماعة الإخوان المسلمين المسؤولية عن أعمال العنف التي تقع منذ إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز عقب احتجاجات مناهضة لحكمه.

لكن الجماعة تنفي أي صلة لها بالعنف وتؤكد على "نهج سلمي" لمواجهة ما تصفه بـ"الانقلاب العسكري".

المزيد حول هذه القصة