البرلمان في لبنان يفشل في انتخاب رئيس جديد

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

فشل البرلمان اللبناني في انتخاب رئيس جديد للبلاد من الجولة الأولى من التصويت.

ولم يحصل المرشح الأبرز المسيحي سمير جعجع على النسبة المطلوبة، وهي ثلثا عدد الأصوات.

وينبغي أن يختار البرلمان خلفا للرئيس ميشال سليمان، الذي ينهي في 25 مايو/أيار فترة حكم استمرت ست سنوات، لكن الانقسامات العميقة بشأن الحرب في سوريا المجاورة أعاقت الاتفاق على رئيس جديد.

ومع فشل جعجع في الحصول على الأصوات المطلوبة بات الباب مفتوحا أمام مرشحين آخرين في عملية قد تطول لعدة أشهر.

كان جعجع، المدعوم من قبل تحالف 14 آذار المناهض للرئيس السوري بشار الاسد، حصل على 48 صوتا فقط من اجمالي 124.

وتأثر اجمالي الأصوت بحجب تحالف 8 آذار، الذي يضم جماعة حزب الله الموالية للأسد، لأصواتهم.

ومن المتوقع أن يتقدم العماد ميشال عون، قائد الجيش السابق والسياسي الموالي لحزب الله، كمرشح في الجولة الثانية المقررة الاربعاء المقبل.

وفي حالة فشل البرلمان في اختيار رئيس في الجولة الثانية ستتوجه الأنظار نحو مرشحي الإجماع مثل رئيس الجيش الحالي جان قهوجي أو محافظ البنك المركزي رياض سلامه رغم عدم اعلان اي منهما رغبته في الترشح للرئاسة.

ويتعين أن يوافق البرلمان على من سيخلف سليمان بأغلبية الثلثين.

وبحسب نظام تقاسم السلطة في لبنان يتعين أن يكون الرئيس مسيحيا مارونيا.

المزيد حول هذه القصة