المالكي ينتقد السعودية والجامعة العربية لمسؤوليتهما عن "إراقة الدماء في سوريا"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

انتقد رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، في مقابلة حصرية مع بي بي سي عربي السعودية وجامعة الدول العربية لمسؤوليتهما عن "إراقة الدماء في سوريا" خلال السنوات الثلاث الماضية من عمر النزاع.

وقال المالكي الذي يدعم نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، إن الرياض وجامعة الدول العربية والمجتمع الدولي يتحملون مسؤولية إثارة المتاعب في سوريا ضد ما أطلق عليه "حكومة شرعية".

وأضاف المالكي أن هناك من قال إن النظام السوري سيسقط خلال شهرين والآن مرت ثلاث سنوات ولم يسقط النظام السوري.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وأوضح المالكي أن من يراهنون على الحل العسكري في سوريا لن ينجحوا في مسعاهم.

وقال رئيس الوزراء العراقي إن السلاح الذي يقدم إلى المقاتلين في سوريا يذهب إلى "القتلة" في إشارة إلى بعض المجموعات المسلحة التي تقاتل في سوريا مثل "جبهة النصرة والقاعدة وداعش (تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام)".

ووصف المالكي الائتلاف السوري المعارض بأنه "ائتلاف فنادق" والجيش الحر بأنه "فقاعة"، ولا وجود لهما على الأرض.

وأضاف المالكي أن الذين يقاتلون في سوريا هم المتطرفون الذين تلقوا دعما من الدول المجاورة لسوريا.

وقال المالكي إن "الواجب الوطني والديني والإنساني يقتضي منا أن نحارب القاعدة داخل سوريا".

ومضى المالكي للقول إن العنف الذي تشهده محافظة الأنبار في العراق يرجع جزئيا إلى السلاح الذي تمد به بعض الدول المقاتلين في سوريا ثم يجد طريقه إلى العراق.

Image caption قال المالكي إن من يراهنون على الحل العسكري في سوريا لن ينجحوا في مسعاهم

وقال المالكي إن "موقف العراق هو (الموقف) الصحيح" وليس مواقف الدول العربية أو الجامعة العربية أو مجلس الأمن.

وقال المالكي إن التقارب بين الولايات المتحدة وإيران سيكون في مصلحة العراق لأن من شأنه إنهاء المواجهة في المنطقة.

المزيد حول هذه القصة