وفاة خمسة أشخاص في السعودية بفيروس كورونا

مصدر الصورة AFP
Image caption أثار انتشار الفيروس في السعودية مخاوف على المستوى الدولي

أعلنت السلطات في السعودية وفاة خمسة أشخاص جراء الإصابة بفيروس (كورونا)، ليرتفع بذلك عدد حالات الوفاة من هذا النوع إلى 92 شخصا.

يأتي هذا في أعقاب إعلان أول إصابة بالفيروس في مصر، وهي لرجل (27 عاما) كان قد عاد في الآونة الأخيرة من السعودية.

وقال مسؤولون سعوديون إن السلطات رصدت 14 حالة إصابة جديدة في المملكة، ليرتفع بذلك عدد حالات الإصابة إلى 313 شخصا منذ ظهر الفيروس هناك منذ 18 شهرا.

ويتسبب الفيروس في مجموعة من الأعراض، منها الحمى والالتهاب الرئوي والفشل الكلوي.

وجاء في بيان للحكومة السعودية أن أحدث حالات الوفاة هي لشخصين سعوديين، وفلسطينيين مسنين، وامرأة من بنغلاديش في الأربعينيات من العمر.

وفي مصر، أوضحت وزارة الصحة أن المصاب من منطقة دلتا النيل، شمالي البلاد، وأنه كان يعيش في العاصمة السعودية، الرياض.

ويتلقى الرجل علاجا من الالتهاب الرئوي في مستشفى بالعاصمة، القاهرة، وهو في حالة مستقرة، بحسب وزارة الصحة.

ويوم الاثنين الماضي، تمت إقالة وزير الصحة السعودي بدون إيضاح سبب الإقالة.

وفي جنيف، قال متحدث باسم منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة إن المنظمة "قلقة" بشأن ارتفاع عدد المصابين بالفيروس في السعودية.

ودعت المنظمة إلى ضرورة التوصل إلى كشف علمي عاجل في الوقت الذي تتواصل الأبحاث بشأن الفيروس ومسار العدوى الخاص به.

المزيد حول هذه القصة