انتهاء المهلة المحددة لتسليم الترسانة الكيميائية السورية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تنتهي اليوم الأحد المهلة المحددة للحكومة السورية لاستكمال تسليم كامل مخزونها من الأسلحة الكيميائية وفقا لاتفاق بين دمشق ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وتقول المنظمة الدولية إنه تم نقل ما يقرب من تسعين في المئة من الترسانة الكيميائية.

ومع ذلك فقد أعربت الأمم المتحدة عن قلقها من تقارير تفيد بأن القوات السورية استخدمت غاز الكلور كسلاح.

ونفت الحكومة السورية الاتهامات وقالت إنها مسيسة.

وكان مجلس الأمن الدولي طالب الأربعاء الماضي بإجراء تحقيق في شأن مزاعم بأن القوات الحكومية هاجمت المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة بغاز الكلور السام في الاسابيع والأشهر الأخيرة.

ورفضت روسيا تلك المزاعم وقالت إنها مجرد أكاذيب.

مصدر الصورة AP
Image caption انتهاء المهلة يأتي تزامنا مع تقارير تتهم القوات السورية باستخدام غاز الكلور

ولم يدرج غاز الكلور في الصفقة التي وافقت عليها سوريا وينظر إليها باعتبارها جنبت دمشق عملا عسكريا أمريكيا ضدها.

وكان الرئيس السوري، بشار الأسد، اتفق مع الولايات المتحدة وروسيا على التخلص من أسلحته الكيمائية، التي لم يسبق لدمشق الاعتراف بوجودها رسميا، بعد مقتل المئات في هجوم بغاز السارين، في شهر أغسطس/ آب، بضواحي دمشق.

وقالت واشنطن وحلفاؤها الغربيون إن القوات الحكومية السورية هي التي نفذت الهجوم، الذي يعد أعنف هجوم بالسلاح الكيماوي في ربع قرن.

بينما تتهم الحكومة السورية عناصر المعارضة المسلحة بشن ذلك الهجوم.

المزيد حول هذه القصة