انتهاء مهلة الولايات المتحدة للسلام بين اسرائيل والفلسطينيين

مصدر الصورة AP
Image caption اصدر وزير الخارجية الامريكي جون كيري، الذي توسط في المحادثات، تصريحا ينفي أنه قال إن اسرائيل "دولة فصل عنصري"

انتهت المهلة التي وضعتها الولايات المتحدة للوصول إلى اتفاق بين اسرائيل والفلسطينيين، حيث رفض الجانبان الانخراط في المزيد من المباحثات.

وكانت المحادثات قد علقت على خلفية رفض اسرائيل اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس واعتراض السلطة الفلسطينية على سياسة الاستيطان الاسرائيلية.

واصدر وزير الخارجية الامريكي جون كيري، الذي توسط في المحادثات، تصريحا ينفي أنه قال إن اسرائيل "دولة فصل عنصري".

ويوم الاثنين، وفي تعليقات جاءت في تسجيل في جلسة مغلقة، حذر كيري من أن إسرائيل تخاطر بأن تصبح "دولة فصل عنصري" اذا لم يتم التوصل إلى حل الدولتين قريبا.

ونقلت صحيفة ديلي بيست، التي نشرت التعليقات، عن كيري قوله "سيتم التاكيد على حل الدولتين على أنه البديل الحقيقي الوحيد".

وأضاف " وذلك لأن دولة موحدة ستصبح إما دولة فصل عنصري بها مواطنون من الدرجة الثانية أو ستنتهي كدولة تنهي قدرة اسرائيل ان تكون دولة يهودية".

اخفاق

ويقول جيرمي بوين محرر بي بي سي لشؤون الشرق الاوسط إن اخفاق المحادثات يثير الشكوك في تحقق حل الدولتين.

وكانت المحادثات بين الجانبين قد تعرضت لخلافات متكررة بين الجانبين بشأن بناء المستوطنات والافراج عن الاسرى.

وعلقت اسرائيل المحادثات بعد توقيع فتح وحماس اتفاق مصالحة يوم الاربعاء.

وقالت اسرائيل إنها ترفض التفاوض مع أي طرف يضم حماس كطرف. وترفض حماس الاعتراف باسرائيل.

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو لبي بي سي إن عباس "يمكنه الحصول على السلام مع اسرائيل أو مع حماس، ولا يمكنه الحصول على الاثنين".

واعربت الولايات المتحدة آنذام عن "خيبة املها" ازاء اتفاق المصالحة ولكنها دعت لاستمرار المحادثات.

وتقول مراسلة بي بي سي باربرا بلت اشر إنه من المرجح الآن ان تراقب الولايات المتحدة التطورات بينما تسعى لاستئناف المحادثات.

وأضافت بليت اشر أنه من المرجح ان يحاول الفلسطينيون الحصول على الاعتراف الدولي كدولة عبر المنظمات الدولية مثل الامم المتحدة بدلا من المحادثات الثنائية.

المزيد حول هذه القصة