وزير الداخلية المصري يعلن عن "تفكيك 40 خلية ارهابية"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن وزير الداخلية المصري محمد إبراهيم أن أجهزة الأمن المصرية قبضت خلال الفترة الماضية على ما وصفه بـ 40 خلية إرهابية مفترضة تضم 225 متهما بالاعتداء على المنشآت الشرطية والمؤسسات العامة والمباني الحكومية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده وزير الداخلية اليوم الإثنين، أكد فيه أن "الأجهزة الأمنية المصرية استطاعت توجيه ضربات إستباقية إلى الأرهاب من خلال اكتشاف 11 مصنعا لتصنيع الأسلحة والقنابل محلية الصنع بطريقة غير مشروعة، وإلقاء القبض على 3 من كوادر تنظيم أجناد مصر الذي قال وزير الداخلية إنه متفرع من تنظيم أنصار بيت المقدس."

وعرض الوزير خلال المؤتمر الصحفي بعض المقاطع المصورة التي تضم اعترافات المتهمين الثلاثة مع لقطات تبرز تمثيلهم لبعض الجرائم.

وقال الوزير إن زعيم تنظيم أجناد مصر هو "همام عطية،" وهو متهم مازال هاربا ووصفه بأنه العقل المدبر للهجمات التي ارتكبها تنظيم "أجناد مصر."

مصدر الصورة Getty
Image caption تتعرض مصر لسلسلة من الهجمات

وحمل وزير الداخلية المتهمين المقبوض عليهم مسؤولية ارتكاب العديد من الهجمات المسلحة والتفجيرات التي تعرضت لها مصر خلال الفترة الماضية وأبرزها تفجيرات جامعة القاهرة ونقطة مرور ميدان لبنان وتفجير ميدان المحكمة بمصر الجديدة وتفجيرات رمسيس وشارع الجلاء واستهداف احد الضباط قرب مسجد الحصري في ضاحية السادس من أكتوبر.

وأعلن وزير الداخلية أيضا عن إلقاء القبض على أحد الأشخاص العائدين من سوريا، وقال إنه كان يقاتل في صفوف الجيش السوري الحر وذلك قبل تنفيذه لتفجيرات ضد قوات الأمن والمنشآت العامة المصرية على حد تصريح الوزير.

من جانب آخر، أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية المصرية لبي بي سي مقتل ضابط برتبة رقيب متأثرا بجراحه في هجوم شنه مجهولون بالأسلحة النارية في محافظة الشرقية.

المزيد حول هذه القصة