قتلى ومصابون في تفجيرات وإطلاق نار في مصر

مصدر الصورة AP
Image caption تشهد مصر مظاهرات واضطرابات أمنية منذ عزل مرسي

قتل ستة أشخاص وأصيب آخرون في تفجيرات وأعمال بأنحاء متفرقة من مصر، بحسب مسؤولين.

وأفادت وزارة الداخلية بأن شخصين قتلا بالرصاص وأصيب ثلاثة آخرون أثناء "تجمعات محدودة" لمتظاهرين من جماعة الإخوان المسلمين في الإسكندرية، شمالي البلاد.

وذكرت الوزارة أن قوات الأمن "تعاملت" مع التجمعات واعتقلت 42 في مظاهرات بالقاهرة والجيزة والفيوم والإسكندرية.

وفي وقت سابق اليوم، قتل أربعة أشخاص وأصيب نحو 12 آخرين في ثلاث هجمات وتفجيرات لعبوات ناسفة في جنوب سيناء والعاصمة القاهرة، بحسب بيان لوزارة الصحة المصرية.

وأوضحت الوزارة في بيان أن منطقة الطور بجنوب سيناء شهدت تفجيرين انتحاريين، حيث قام شخص بتفجير نفسه فى كمين بوادى الطور على بعد خمسة كيلومترات من طور سيناء وأوقع قتيلين وخمسة مصابين، نقلوا إلى مستشفى الطور العسكرى، وشرم الشيخ الدولى.

اما التفجير الثانى فقد وقع على بعد 30 كيلومترا من الطور باتجاه شرم الشيخ وأدى إلى مقتل شخص وإصابة اربعة تم نقلهم إلى مستشفى الطور العام.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وفى القاهرة قتل شخص وأصيب ثلاثة آخرون في انفجار قنبلة أمام محكمة مصر الجديدة شرقي القاهرة، وقد نقل المصابون إلى مستشفى هليوبوليس.

وكان التلفزيون المصري أوضح في وقت سابق أن القتيل في هذا الانفجار هو مجند في الشرطة، والمصابين هم ضابط وثلاثة مجندين.

وكانت وزارة الداخلية قد أوضحت في بيان لها أن هجومي سيناء نفذهما انتحاريان في واقعتين منفصلتين.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وأوضحت أن انتحاريا استهدف فجر الجمعة نقطة تفتيش بمنطقة طور سيناء على مسافة 100 كم من مدينة شرم الشيخ السياحية مستخدما حزاما ناسفا.

وجاء في بيان الداخلية المصرية أيضا أن أجهزة الأمن عثرت على سيارة تحمل قذائف آربي جي وتجري السلطات الامنية التحريات والتحقيقات في الحادث.

تصعيد

وكانت منطقة منفذ طابا بين مصر واسرائيل القريب من شرم الشيخ مسرحا لتفجير انتحاري استهدف حافلة سياحية في فبراير شباط الماضي اودى بحياة 4 أشخاص، بينهم كوريان. واعلنت جماعة انصار بيت المقدس مسؤوليتها عن هجوم طابا في وقته.

وتأتي هذه الانفجارات بعد أسبوع من إعلان الجيش المصري ما سماه "السيطرة الكاملة على الموقف" في شبه جزيرة سيناء التي تشهد تصعيدا للعنف منذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي.

ويشن الجيش المصري عملية عسكرية ضد متشددين في سيناء حيث تنشط جماعة "أنصار بيت المقدس" الذي يعتقد أن عناصرها يحتمون داخل كهوف في جبل الحلال الذي يقع في وسط سيناء.

وكانت الجماعة المتشددة أعلنت مسؤوليتها عن عمليات عدة من بينها اغتيال ضباط في جهاز الأمن الوطني المصري.

وتبنى التنظيم نفسه المحاولة الفاشلة لاغتيال وزير الداخلية المصري في شهر سبتمبر / أيلول الماضي.

وتشهد سيناء تصعيدا خطيرا في أعمال العنف منذ أن عزل الجيش الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو / تموز الماضي إثر احتجاجات حاشدة مناهضة لحكمه.

ثم قررت الحكومة حظر نشاط جماعة الإخوان المسلمين وأعلنتها " تنظيما إرهابيا" كما حملتها مسؤولية أعمال العنف التي تشهدها مصر وهو ما نفته الجماعة، التي يحاكم معظم قياداتها، أكثر من مرة.

وقررت الولايات المتحدة الشهر الماضي تسليم مصر 10 مروحيات هجومية من طراز أباتشي، كخطوة باتجاه تخفيف تجميد المساعدات العسكرية للقاهرة الذي قررته واشنطن عقب إطاحة مرسي.

المزيد حول هذه القصة