لقاء متوقع بين سلفا كير ومشار بعد زيارة كيري إلى جنوب السودان

مصدر الصورة Reuters
Image caption وصل كيري إلى جوبا والتقى الرئيس سلفا كير

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت وافق على المشاركة في مفاوضات سلام مع المتمردين تنهي النزاع الدائر في البلاد.

وأشار كيري إلى أن اجتماعا بين سلفا كير ونائبه السابق رياك مشار قد يحدث في وقت قريب من الأسبوع المقبل.

جاء ذلك في تصريحات للوزير الأمريكي عقب لقائه الرئيس سلفا كير في جوبا عاصمة جنوب السودان.

ومن المؤمل أن يلتقي كيري بزعيم التمرد مشار في وقت لاحق الجمعة.

قوات أفريقية

وتحاول الولايات المتحدة اقناع الاتحاد الأفريقي بنشر الآلاف من قواته لإيقاف العنف المتزايد في جنوب السودان الذي يعود في معظمه إلى خلافات عرقية.

وكان وزير الخارجية الأمريكي استبق زيارته إلى جنوب السودان بالتحذير من مخاطر انزلاق الصراع في البلاد إلى " إبادة جماعية".

إذ قال كيري عقب خروجه من محادثات مع وزراء خارجية اثيوبيا وأوغندا وكينيا يوم الخميس من أن الصراع في جنوب السودان قد ينزلق إلى إبادة جماعية.

وهدد كيري في الوقت ذاته بفرض عقوبات على أطراف الصراع في جنوب السودان.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

كما أعرب كيري عن أمله في إمكانية نشر مزيد من قوات حفظ السلام سريعا لوقف إراقة الدماء، في ما عد إشارة إلى دعوة قوات حفظ سلام من الاتحاد الافريقي للانتشار في جنوب السودان.

وقد قال كيري إنه اتفق مع نظرائه الأفارقة على "شروط وتوقيت ونوع وحجم" مثل هذه القوة لكنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل.

وكان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وافق في 24 ديسمبر/ كانون الأول الماضي على اقتراح يقضي بزيادة حجم بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان إلى الضعف تقريبا.

لكن لم يصل إلا أقل من نصف قوات حفظ السلام الإضافية حتى الآن.

مصدر الصورة Reuters
Image caption نزح أكثر من مليون شخص وقتل الآلاف منذ اندلع القتال في ديسمبر الماضي بين سيلفا كير ونائبه مشار

وفر أكثر من مليون شخص من منازلهم وقتل الآلاف منذ اندلاع القتال في ديسمبر / كانون الأول بين قوات موالية للرئيس سلفا كير والمتمردين الموالين لنائبه المقال رياك مشار.

وأجج الصراع التوتر العرقي بين قبيلة الدنكا التي ينتمي إليها سلفا كير وقبيلة النوير التي ينتمي إليها مشار.

المزيد حول هذه القصة