مصر:الحكم بالسجن عشر سنوات لأكثر من مئة من مؤيدي الاخوان

مصدر الصورة AP
Image caption قول السلطة في مصر إن جماعة الإخوان هي المسؤولة عن أعمال العنف التي تعصف بالأمن في البلاد بعد عزل الجيش للرئيس المنتخب محمد مرسي

قضت محكمة مصرية بالسجن المشدد لـ 10 سنوات على 102 متهما من أنصار ومؤيدي جماعة الإخوان المسلمين، فضلا عن سجن اثنين آخرين سبع سنوات في قضية احداث العنف التي شهدتها منطقة الظاهر برمسيس في وسط مدينة القاهرة في يوليو/تموز الماضي.

وكانت النيابة وجهت للمتهمين عددا من التهم، من أبرزها الاشتراك في تجمهر يهدف إلى الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة واستعراض القوة والتلويح بالعنف ضد المجني عليهم مع تهم أخرى منها قتل مواطنين عمدًا والشروع في قتل آخرين وتخريب مبان عامة وحيازة أسلحة وذخائر دون ترخيص.

وكانت محكمة مصرية قد احالت الشهر الماضي أوراق 683 من أعضاء ومؤيدي جماعة الإخوان المسلمين إلى مفتي البلاد تمهيدا لإصدار حكم بإعدامهم.

وينفي قادة ومؤيدو الإخوان تهما باللجوء إلى العنف في مظاهراتهم المناهضة للسلطة الحالية في مصر. ويقولون إنهم ملتزمون بسلمية الاحتجاجات.

وتقول السلطة في مصر إن جماعة الإخوان هي المسؤولة عن أعمال العنف التي تعصف بالأمن في البلاد بعد عزل الجيش الرئيس المنتخب محمد مرسي في الثالث من يوليو/ تموز الماضي إثر احتجاجات شعبية واسعة.

حملات انتخابية

ومن جانب آخر، انطلقت صباح السبت الحملات الإنتخابية لمرشحي الرئاسة المصرية، المشير عبدالفتاح السيسي، وحمدين صباحي، حيث بدأ كل منهما الدعاية لنفسه ولبرنامجه الانتخابي مستخدما وسائل مختلفة.

فالمشير عبدالفتاح السيسي، وزير الدفاع السابق والمرشح الحالي لرئاسة الجمهورية دشن فى الساعات الأولى من صباح اليوم موقعه الانتخابي الذي حمل اسمه ونشر من خلاله كلمات ومقالات مؤيده له بالاضافة إلى نشر أخبار الحملة.

كما نشرت الصفحة الرسمية للسيسي على موقعي الفيس بوك وتويتر للتواصل الاجتماعي تغريدات للسيسي وعد فيها بالعمل من اجل مصلحة مصر وتحقيق الاستقرار للبلاد.

بدوره اعلن المرشح حمدين صباحي، عن بدء حملته الدعائية رسميا السبت من الصعيد، حيث من المقرر أن يعقد صباحي مؤتمرا صحفيا في اسيوط اليوم لإعلان ملامح برنامجه الخاص بالصعيد.

المزيد حول هذه القصة