الجيش اليمني يعلن مقتل أبو إسلام الشيشاني، القيادي في القاعدة

Image caption تتواصل الحملة العسكرية التي يشنها الجيش منذ خمسة أيام على مواقع لمسلحي تنظيم القاعدة جنوبي اليمن .

أكدت وزارة الدفاع اليمنية مقتل قيادي في تنظيم القاعدة يدعى "أبو إسلام الشيشاني" ضمن العمليات القتالية التي يخوضها الجيش اليمني لليوم الخامس في محافظتي أبين وشبوه ضد عناصر القاعدة جنوبي البلاد.

وأوضحت الوزارة أن الشيشاني، الذي يعد أحد أبرز القيادات الميدانية للتنظيم المتخصصة في صناعة المتفجرات وتجهيز السيارات المفخخة، قتل في منطقة المعجلة بمحافظة أبين.

ويعد الشيشاني ثاني قيادي جهادي أجنبي يقتل في اليمن هذا الأسبوع في العمليات العسكرية الأخيرة ضد مواقع تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب في جنوبي اليمن.

وترافقت أنباء مقتله مع اتهام مسؤولين يمنين للتنظيم بالمسؤولية عن هجوم انتحاري على مبنى مخابرات الأمن القومي بمدينة المكلا التابعة لمحافظة حضرموت جنوبي البلاد أسفر عن مقتل جنديين وتهشيم نوافذ المبنى ومبان مجاورة.

جنسيات أجنبية

وكان مصدرعسكري يمني ذكر لبي بي سي أن ما لا يقل عن 23 مسلحا من عناصر تنظيم القاعدة قتلوا منذ بداية الحملة العسكرية التي يشنها الجيش منذ خمسة أيام على مواقع لمسلحي التنظيم في محافظتي أبين وشبوه.

وأضاف المصدر أن ستة من عناصر التنظيم لقوا مصرعهم في اشتباكات مع قوات الجيش الأربعاء بعد كمين مسلح نصبه مسلحو التنظيم لمحافظ البيضاء وقتلوا فيه ضابطين وشيخا قبليا كانوا برفقته في منطقة ذي ناعم.

Image caption عن مقتل ما يقرب من 60 مسلحا في الغارات الجوية على مواقع تنظيم القاعدة الأسبوع الماضي.

وأوضح المصدر العسكري أن غالبية قتلى القاعدة يحملون الجنسية السعودية والمصرية وأن عددا منهم ينتمون لدول أخرى،

أوضح أن الجيش تحفظ على عدد من جثثهم بعد تمكنه من طرد عناصر التنظيم من مديرية المعجلة بمحافظة.

وأشار مراسلون إلى أن هذه الحملة العسكرية تهدف إلى القضاء على من تبقى من عناصر التنظيم التي تمكنت من تجميع صفوفها في جبال أبين وشبوه خلال الأشهر الماضية، بعد وصول الرجل الأول في تنظيم القاعدة باليمن ناصر الوحيشي إلى تلك المناطق للإشراف على عمليات تدريب عناصر التنظيم لشن هجمات جديدة على منشآت يمنية وأجنبية.

وكان القيادي البارز في تنظيم القاعدة مسعد الريمي توعد الحكومة اليمنية في تسجيل صوتي بثته مواقع إعلامية قريبة من القاعدة برد قاس على الحملة العسكرية الجارية.

وقد أنشأ تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مواقع حصينة له في البلدات والمناطق الوعرة في محافظتي أبين وشبوة، بعد مطاردة قوات الأمن له وإبعاده عن المدن الكبرى في أبين عام 2012.

وكان مسؤولون في الجيش اليمني أعلنوا مقتل ما يقرب من 60 مسلحا في الغارات الجوية التي شنها الجيش على مواقع تنظيم القاعدة الأسبوع الماضي.

المزيد حول هذه القصة