حماس تفرج عن عدد من أعضاء فتح المعتقلين لديها

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية حماس الإفراج عن عدد من أعضاء حركة فتح المعتقلين لديها في قطاع غزة.

وأعقب هذا الإعلان اجتماع الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع رئيس حركة حماس خالد مشعل في العاصمة القطرية الدوحة بهدف "بحث تنفيذ اتفاق المصالحة الفلسطينية".

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني في حكومة حماس المقالة إياد البزم إن وزارته أفرجت اليوم عن عدد من معتقلي حركة فتح الأمنيين بعفو من رئيس وزرائها إسماعيل هنية.

وأوضح البزم أنه "تم الإفراج عن 6 من معتقلي فتح الأمنيين بعفو من هنية، بعد أن أدانتهم المحاكم الفلسطينية وصدر بحقهم إحكام قضائية".

وأضاف البزم أن هذا الإفراج يأتي "استجابة لتوصيات لجنة الحريات في قطاع غزة، وتنفيذاً لاتفاق الشاطئ".

وكان عبّاس ومشعل أكدا بعد اجتماعهما في الدوحة على المُضي قدماً في طيّ صفحة الانقسام وبناء شراكة وطنية حقيقية.

مصدر الصورة Reuters
Image caption يعد هذا أول لقاء يجمع بين عباس ومشعل منذ الإعلان عن اتفاق المصالحة.

ووصف المتحدث باسم حماس، حسام بدران، اللقاء بأنه "إيجابي"، بحسب ما نقله تلفزيون "الأقصى" التابع للحركة.

وأشارت تقارير أن الزعيمين الفلسطينيين تباحثا في سبل تفعيل الإطار القيادي للمنظمة، و"تنسيق الجهود والتحركات الفلسطينية في مواجهة ما تتعرض له القدس والأقصى من انتهاكات".

ويعد هذا أول لقاء يجمع بين عباس ومشعل منذ الإعلان عن اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس الشهر الماضي.

وكان آخر لقاء جمع بين عباس ومشعل في القاهرة في يناير/كانون الثاني 2013.

وينص اتفاق المصالحة بين فتح وحماس على تشكيل حكومة وحدة وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية كإجراءات لإنهاء حوالي سبعة أعوام من الانقسام بين الفلسطينيين.

المزيد حول هذه القصة