رئيس وزراء ليبيا الجديد يسعى لتشكيل "حكومة أزمة تعكس توافقا وطنيا"

مصدر الصورة
Image caption معيتيق أوضح أن حكومته ستعطي أولوية لإعادة بناء المؤسسات العسكرية والأمنية.

أكد رئيس الوزراء الليبي الجديد، أحمد معيتيق، أنه يسعى من أجل تشكيل "حكومة أزمة" تشارك فيها كافة القوى السياسية بغية مواجهة التحديات الماثلة أمام الليبيين.

وقال معيتيق إنه يرغب في حوار مع كافة القوى والحركات من أجل تشكيل مجلس وزراي يمثل حالة من "التوافق الوطني".

وأوضح - في كلمة بثها التلفزيون الحكومي مساء الاثنين - أن مهام حكومته تركز على "تعزيز سيادة الدولة وإعادة بناء المؤسسات العسكرية والأمنية وبدء مصالحة وطنية والبحث عن حلول عاجلة لقضايا العدالة الانتقالية".

وكان معيتيق، وهو رجل أعمال يبلغ من العمر 42 عاما، قد أدى اليمين القانونية رئيسا للوزراء يوم الأحد بعد عملية تصويت داخل في البرلمان اتسمت بحالة من الفوضى.

ويتعين على رئيس الوزراء الجديد التعامل مع العديد من الميليشيات المسلحة التي ساعدت في الإطاحة بمعمر القذافي من سدة الحكم عام 2011.

وتعاني ليبيا من حالة من عدم الاستقرار السياسي والأمني منذ الإطاحة بالقذافي.

وتنحى رئيس الوزراء الليبي المؤقت عبد الله الثني عن منصبه في وقت سابق من الشهر الماضي، وقال إنه تعرض وأسرته لهجوم مسلح.

المزيد حول هذه القصة