أوروبا تطلب حجب مواقع الكترونية لمنع تجنيد "مجاهدين" في سوريا

Image caption يقدر خبراء عدد الشبان الذين سافروا من أوروبا للالتحاق بالقتال في سوريا بألفي شخص

طالب وزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي مزودي خدمات الإنترنت بحجب مواقع تستخدم لتجنيد شبان للقتال في سوريا.

ويناقش مؤتمر يعقد في العاصمة البلجيكية بروكسل سبل منع السفر إلى سوريا بهدف القتال.

ويشارك في المؤتمر ممثلون عن الولايات المتحدة وتركيا والأردن بالإضافة إلى دول الاتحاد الأوروبي، التي سبق أن اتخذت مجموعة من الإجراءات للحيلولة دون سفر الشبان إلى سوريا.

وتقول أجهزة الأمن إنه جرى تجنيد عدد من الشبان في أوروبا عبر الإنترنت.

وناقش الوزراء ايضا سبل مكافحة خطر الأعمال الإرهابية المحتملة في أوروبا، والتي يمكن أن ينفذها شبان عائدون من سوريا.

وقال مسؤولون في أجهزة مكافحة الإرهاب إن هناك مؤشرات على أن المقاتلين العائدين إلى اوروبا تلقوا تعليمات بتنفيذ عمليات فيها.

ويقدر مسؤولون في الاتحاد الأوروبي عدد الشبان الذين سافروا إلى سوريا للقتال بألفي شخص، وقد التحق بعضهم بتنظيمات مرتبطة بالقاعدة.

المزيد حول هذه القصة