اشتباكات مع مسلحين قبليين ومقتل 6 جنود في هجوم للقاعدة في اليمن

مصدر الصورة Reuters
Image caption يشن الجيش اليمني حملة عسكرية ضد مسلحي تنظيم القاعدة في جنوب اليمن.

قتل ستة جنود يمنيين وأصيب 12 من قوات الأمن الخاصة في هجومين لمسلحين يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة على اهداف عسكرية في اليمن التي شهدت ايضا اشتباكات بين الجيش ومسلحين قبليين في محافظة مأرب.

وقد أفادت مصادر في السلطة المحلية بمحافظة البيضاء لبي بي سي بمقتل الجنود الستة في كمين نفذه مسلحون يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة على نقطة تابعة للجيش في المحافظة.

كما أفاد مصدر أمني يمني بإصابة 12 جنديا من قوات الأمن الخاصة في انفجار استهدف ناقلة جند كبيرة أثناء مرورها في شارع شرقي العاصمة صنعاء.

وقال المصدر إن الأجهزة الأمنية تنفذ عملية تعقب لأشخاص يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة بتهمة الضلوع في التفجير.

وفي حادث أخر، تعرض موكب عسكري يضم قيادات عسكرية يمنية رفيعة لكمين مسلح على يد عناصر من تنظيم القاعدة في منطقة المحفد بمحافظة أبين دون سقوط ضحايا، حسب افادة مصدر في السلطة المحلية.

وقد نفى مصدر في مكتب وزير الدفاع لبي بي سي أن يكون وزير الدفاع اللواء محمد ناصر احمد قد تعرض لمحاولة اغتيال في الحادث ذاته مشيرا إلى أنه لم يكن ضمن الموجودين في الموكب الذي تعرض للهجوم.

مسلحون قبليون

وفي مأرب شمال شرقي اليمن، اندلعت مواجهات بين قوات الجيش والمسلحين القبليين، إثر هجوم شنه مسلحون ينتمون لقبلية آل شبوان بالأسلحة المتوسطة والخفيفة على مقر المنطقة العسكرية الثالثة والشرطة العسكرية في المحافظة.

وامتدت الاشتباكات القبلية في المنطقة، حيث فجر مسلحون أنبوبا للنفط ونسفوا برجين لنقل الطاقة الكهربائية في موقعين مختلفين بمناطق قبلية آل شبوان في محافظة مأرب ما تسبب في توقف محطة مأرب الغازية لتوليد الكهرباء عن الخدمة وانقطاع الكهرباء عن العاصمة وعدد من مدن البلاد.

وقال مصدر عسكري لبي بي سي إن تلك الهجمات القبلية في مأرب تأتي ردا من قبائل آل شبوان على مقتل القيادي في تنظيم القاعدة شايف الشبواني واثنين من مرافقيه مساء الخميس في نقطة تفتيش لقوات الأمن قرب القصر الرئاسي بالعاصمة صنعاء.

ويتزامن ذلك مع إغلاق السفارة الأمريكية بصنعاء أبوابها أمام تقديم الخدمات للجمهور تحسبا لهجمات انتقامية من تنظيم القاعدة.

وقد نفذت قوات الأمن اليمنية خطة انتشار أمنية استثنائية لتأمين البعثات الدبلوماسية الغربية والمنشآت الحكومية الحيوية مع تزايد مخاطر وقوع هجمات قد تنفذها ما تصفها بالخلايا النائمة للتنظيم القاعدة.

وكان الجيش اليمني بدأ الأسبوع الماضي حملة عسكرية ضد مسلحي تنظيم القاعدة الذين انتشروا في عدد من المواقع في جنوب اليمن.

المزيد حول هذه القصة