هجوم انتحاري بسيارة مفخخة على مقر للشرطة العسكرية جنوبي اليمن

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هز انفجار مقرا رئيسا للشرطة العسكرية اليمنية جنوبي البلاد.

وقال مصدر أمني يمني لبي بي سي إن تسعة جنود على الأٌقل قتلوا وأصيب 14 آخرون فيما لا يزال عدد من الأشخاص تحت أنقاض المبنى.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر عسكري قوله إن عدد الجنود القتلى بلغ 12.

ووقع التفجير بسيارة مفخخة قادها انتحاري، مستهدفا مقر الشرطة العسكرية الواقع في منطقة جول مسحة بمدينة المكلا في محافظة حضرموت، الجنوبية.

وأكد المصدر أن جزءا كبيرا من المبنى دُمر في الهجوم.

وبعد التفجير، اندلعت اشتباكات بين قوات الشرطة وعناصر مسلحة يعتقد أنها تنتمي لتنظيم القاعدة.

"خلايا نائمة"

مصدر الصورة Reuters
Image caption يشهد اليمن استنفارا أمنيا في ظل تصعيد العمليات العسكرية ضد تنظيم القاعدة.

ورجّح المصدر أن يكون الهجوم "ردا من تنظيم القاعدة على الخسائر الكبيرة التي مني بها خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة وأثناء الحملة العسكرية ضد عناصره في أكثر من منطقة يمنية".

وفي العاصمة صنعاء، اندلعت اشتباكات بين قوات من وحدات مكافحة الإرهاب ومسلحين قبليين يعتقد في صلتهم بتنظيم القاعدة.

وقال مصدر أمني لبي بي سي إن الاشتباكات وقعت في شارع الرياض، وسط المدينة "ضمن عمليات تعقب لخلايا نائمة تابعة للقاعدة".

وحسب المصدر، فإن عملية المطاردة والاشتباك مع المسلحين امتدت الى قرب القصر الرئاسي.

وكانت وزارة الداخلية اليمنية قد أعلنت مقتل ثلاثة مسلحين وإصابة رابع وصفتهم بالإرهابيين بعد مهاجمتهم نقطة أمنية قرب القصر الرئاسي مساء يوم الجمعة الماضي، وأسفر عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة اثنين آخرين.

المزيد حول هذه القصة