الكويت:استقالة وزير العدل والأوقاف الذي اتهمته واشنطن بدعم الإرهاب

مصدر الصورة Twitter
Image caption وزير العدل والاوقاف الكويتي المستقيل نايف العجمي

قالت وكالة الانباء الكويتية "كونا" إن وزير العدل والأوقاف والشؤون الإسلامية في الكويت نايف العجمي قد تقدم باستقالته من منصبه بعدما اتهمه مسؤول أمريكي كبير بالدعوة للجهاد في سوريا وتمويل الإرهاب.

وكان العجمي قد رفض الشهر الماضي تصريحات أدلى بها ديفيد كوهين مساعد وزير الخزانة الأمريكي.

واعتبر العجمي أن الاتهامات التى وجهها إليه كوهين "بلا أساس" وهو الموقف الذي دعمته فيه الحكومة الكويتية.

وأعلنت الحكومة الكويتية أن أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح قد قبل استقالة العجمي.

كما نقلت "كونا" عن بيان للحكومة تقديم الشكر للعجمي على مجهوداته والإنجارات التى قدمها لبلاده خلال فترة عمله كوزير.

وقالت وسائل إعلام كويتية الشهر الماضي إن العجمي عرض تقديم استقالته مرة من قبل لاعتبارات صحية.

وقال كوهين إن العجمي "له تاريخ في الدعوة للجهاد في سوريا" وإن صورته وضعت على ملصقات جمع تبرعات لتمويل جماعة لمقاتلي المعارضة السورية مرتبطة بتنظيم القاعدة وهي جبهة النصرة.

مصدر الصورة AFP
Image caption البرلمان الكويتي ناقش قضية الشريط في جلسة مغلقة.

وبخلاف بقية دول الخليج تعارض الكويت تسليح مقاتلي المعارضة الساعين للإطاحة بنظام الأسد لكنها تسامحت مع حملات جمع التبرعات في المنازل والمساجد وعبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ويخشى بعض المسؤولين الكويتيين والأمريكيين بوجه خاص من الحملات التي تدعم جماعات إسلامية تعتبرها واشنطن متشددة بما يؤجج العنف في سوريا.

المزيد حول هذه القصة