وفدا فتح وحماس يجتمعان في غزة لبحث تشكيل حكومة وفاق وطني

مصدر الصورة AFP
Image caption انسحب إسرائيل من مفاوضات السلام ردا على توصل فتح وحماس لميثاق وحدة وطنية الشهر الماضي

بدأت في قطاع غزة مساء الثلاثاء جلسة محادثات بين وفدي فتح وحماس لبحث تشكيل حكومة وفاق وطني.

ووصل وفد حركة فتح برئاسة عزام الأحمد إلى قطاع غزة قادما من رام الله عبر حاجز بيت حانون – ايرز ليتلقي بوفد حماس برئاسة موسى أبو مرزوق.

ونقل مراسل بي بي سي شهدي الكاشف عن مصادر في الوفدين قولها إن المباحثات ستتطرق إلى تشكيل حكومة وفاق فلسطينية مكونة من شخصيات وكفاءات وطنية.

وكانت فتح وحماس أعلنتا عن ميثاق الوحدة الوطنية يوم 23 أبريل/نيسان بمناسبة زيارة وفد منظمة التحرير الفلسطينية إلى غزة برئاسة القيادي في فتح عزام الأحمد، الأمر الذي دفع إسرائيل إلى الانسحاب من مباحثات السلام التي لم تحقق تقدما.

وكان عباس التقى برئيس حركة حماس خالد مشعل في قطر الأسبوع الماضي في مسعى إضافي لتحقيق المصالحة الفلسطينية.

ورغم التقارب بين الحركتين، تظل ثمة انقسامات عميقة بينهما بسبب التزام حماس بمحاربة إسرائيل واختيار عباس مسار التفاوض معها.

وترفض حماس الاعتراف بوجود إسرائيل، في حين تعتبر إسرائيل والولايات المتحدة حماس منظمة إرهابية علما بأنها انتزعت غزة من سيطرة فتح في عام 2007 في أعقاب حرب أهلية بين الطرفين.

وتمارس السلطة الفلسطينية حكما ذاتيا محدودا في الضفة الغربية على أن أمل أن توافق إسرائيل في نهاية المطاف على تنفيذ حل الدولتين أي إقامة الدولة الفلسطينية إلى جانب دولة إسرائيل.

المزيد حول هذه القصة