6 أبريل تقاطع انتخابات الرئاسة المصرية وتصفها بأنها محاولة لـ"تتويج السيسي"

مصدر الصورة Reuters
Image caption قضت محكمة الشهر الماضي بحظر أنشطة الحركة ومصادرة مقارها

أعلنت حركة "شباب 6 أبريل" المعارضة في مصر مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقررة في 26 و27 من مايو / ايار الجاري ووصفتها بأنها "محاولة قانونية لتتويج المشير السيسي".

وقالت الحركة في بيان جاء خلال مؤتمر صحفي إن " قيادات الجيش سبق وأن قدمت وعودا في مرحلة ما بعد 30 يونيو ﺑﻌﺪﻡ ﺍﻟﺘﺪﺧﻞ ﻓﻰ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﻭﺗﻠﺒﻴﺔ ﺭﻏﺒﺎﺕ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻭﺍﻟﺠﻤﺎﻫﻴﺮ ﺍﻟﻐﻔﻴﺮﺓ التي خرجت للتظاهر ضد حكم الرئيس السابق".

واتهمت الحركة الجيش بأنه " خالف تلك الوعود وتمت ترقية قائد الجيش كما ترشح للرئاسة ولم يعد الجيش للثكنات".

وجاء إعلان الحركة قبل يوم واحد من بدء تصويت المصريين في الخارج في الانتخابات الرئاسية التي يتنافس فيها مرشحان هما وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي والسياسي البارز حمدين صباحي.

وكانت محكمة مصرية أصدرت حكما في 28 أبريل / نيسان الماضي يقضي بحظر أنشطة حركة 6 أبريل الجماعة ومصادرة مقارها.

وجاء الحكم بعد نظر دعوى قضائية تتهم الحركة بـ "ممارسة أنشطة تشوه صورة مصر في الخارج".

ولعبت الحركة دورا نشطا في "ثورة 25 يناير" عام 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

كما ساهمت في احتجاجات 30 يونيو/ حزيران 2013 الشعبية التي أطاح بعدها الجيش بالرئيس المنتخب محمد مرسي.

وكان حزب " مصر القوية " أعلن في وقت سابق الأربعاء عدم مشاركته في انتخابات الرئاسة.

وصرح أحمد إمام المتحدث الإعلامى للحزب قائلا "بالنسبه للموقف من انتخابات للرئاسة فإن الحزب يرى أنه بناء على عدم تغير المشهد السياسي والظروف المحيطة به منذ إعلان الحزب موقفه بعدم ترشيح أحد من أعضائه للانتخابات الرئاسية فإن الحزب يؤكد على موقفه السابق بعدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية".

المزيد حول هذه القصة