مناورات عسكرية امريكية اردنية مشتركة

مصدر الصورة Reuters
Image caption قام وزير الدفاع الامريكي تشاك هيغل بزيارة خاطفة للاردن الاربعاء

أجرت قوات برية وجوية امريكية تمارين عسكرية مشتركة مع القوات الاردنية يوم الاربعاء، فيما تتواصل الازمة في سوريا المجاورة.

وشارك في التمارين التي تجرى سنويا هذا العام اكثر من الف من العسكريين الامريكيين الذين ابقتهم واشنطن في الاردن بعد تمارين "الأسد المتوثب" التي اجريت العام الماضي.

وأجريت التمارين قرب قاعدة موفق السلطي الجوية الواقعة في الصحراء الاردنية الشرقية، وهي القاعدة التي تعتبر نقطة الانطلاق الرئيسية في حال قررت واشنطن التدخل في الازمة السورية.

وقالت وكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا) إن "سلاحي الجو الملكي الاردني والاميركي قاما خلال التمرين بفعاليات اشتملت على رماية ذخيرة حية من طائرات اف 16 واف 18 والقيام بمناورات جوية واطلاق مشاعل ضوئية لتشتيت صواريخ العدو الموجهة".

واضافت الوكالة ان "العمليات الخاصة الاردنية وقوات المارينز الاميركية قامتا بالانزال الجوي من طائرات عمودية لتطهير احد المباني".

وتزامنت التمارين التي اطلق عليها اسم "لقاء الصقور" مع زيارة خاطفة قام بها لعمان وزير الدفاع الامريكي تشاك هيغل اجرى خلالها مباحثات مع المسؤولين الاردنيين تناولت الازمة في سوريا.

وقال مسؤول اردني إن هيغل اجرى مباحثات مع رئيس الاركان الاردني الفريق اول الركن مشعل محمد الزبن وغيره من كبار المسؤولين قبل ان يتوجه الى اسرائيل.

وكان هيغل قد وصل الى العاصمة الاردنية قادما من السعودية، حيث طمأن دول الخليج بالقول ان الولايات المتحدة ملتزمة بالحفاظ على امن حلفائها في المنطقة.

وكان الوزير الامريكي يتحدث في اجتماع لمجلس التعاون الخليجي تستضيفه السعودية، وهي اول مرة يشارك فيها وزير دفاع امريكي في مثل هذه الاجتماعات منذ نحو ستة اعوام، التي توترت خلالها العلاقات بين واشنطن والرياض على خلفية رفض البيت الابيض تقديم مساعدات للجماعات السورية المعارضة المسلحة.

وقال هيغل ان اي مساعدات يجب ان توجه بحرص الى الجماعات السورية المعارضة المعتدلة.

المزيد حول هذه القصة