مسلحو المعارضة السورية يفجرون نفقا أسفل قاعدة للجيش

مصدر الصورة
Image caption أوضح فيديو نشر على الانترنت تفجيرا ضخما ادى الى تصاعد الركام والحطام على ارتفاع عشرات الامتار

فجر مسلحو المعارضة الاسلامية قنابل زرعت في نفق اسفل قاعدة للجيش شمال غرب ادلب، مما أدى الى مقتل وإصابة العشرات، حسبما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره انجلترا.

وقال المرصد إن القنابل انفجرت اسفل نقطة تفتيش داخل قاعدة وادي ضيف العسكرية التي كان مسلحو المعارضة يحاولون الاستيلاء عليها منذ اكثر من عام.

وأوضح فيديو نشر على الانترنت تفجيرا ضخما ادى الى تصاعد الركام والحطام على ارتفاع عشرات الامتار.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إن العدد الدقيق للقتلى والمصابين لم يتضح بعد، ولكن "عشرات الجنود قتلوا أو أصيبوا".

واعلنت الجبهة الاسلامية - وهي ائتلاف لجماعات المعارضة المسلحة - مسؤوليتها عن الهجوم.

وتعد وادي ضيف واحدة من المعاقل القليلة المتبقية في ادلب.

وفي الاسبوع الماضي، قتل 30 سوريا في هجوم مماثل زرعت فيه متفجرات في نفق اسفل نقطة تفتيش بالقرب من وادي ضيف.

وقال أحد عناصر المعارضة المسلحة لوكالة فرانس برس إن حفر النفق استغرق 50 يوما.