أعداد المستوطنين بالضفة الغربية "قد تزيد بنسبة 50 في المئة بحلول 2019"

مصدر الصورة Reuters
Image caption بلدية القدس أجازت في مارس/آذار خطط بناء 184 منزلا جديدا في مستوطنتين يهوديتين بالضفة الغربية.

ذكر وزير البناء والإسكان الإسرائيلي أوري أريئيل أن أعداد المستوطنين اليهود في الضفة الغربية المحتلة قد ترتفع بنسبة تتجاوز 50 في المئة بحلول 2019.

وأوضح أريئيل، وهو عضو في حزب البيت اليهودي المتشدد، أن المفاوضات بشأن تأسيس دولة للفلسطينيين "تلفظ أنفاسها الأخيرة"، متوقعا ارتفاع أعداد المستوطنين.

وقال في حديثه مع محطة إذاعة إسرائيلية: "أعتقد أنه خلال خمسة أعوام سيصل عدد اليهود في يهودا والسامرة إلى ما بين 550 ألف إلى 600 ألف شخص مقارنة بـ400 ألف حالي"، بحسب ما نقلته وكالة "فرانس برس".

ويستخدم الإسرائيليون تعبير "يهوداء والسامرة" المستمد من التوراة للإشارة إلى الضفة الغربية.

وتعتبر المستوطنات الإسرائيلية عملا غير قانوني تبعا للقانون الدولي حيث تمثل السلطة الإسرائيلية سلطة احتلال في الضفة الغربية ولا يجوز لها بناء مستوطنات.

وقدر الوزير الإسرائيلي أعداد الإسرائيليين الموجودين في القدس الشرقية بحوالي 300 ألف إلى 350 ألف شخص.

وكانت بلدية القدس قد أجازت في مارس/آذار خططا لبناء 184 منزلا جديدا في مستوطنتين يهوديتين بالضفة الغربية.

ويريد فلسطينيون إقامة دولتهم على القدس الشرقية والضفة الغربية وقطاع غزة، لكنهم يعتبرون المستوطنات الإسرائيلية حائلا دون إقامة دولة قابلة للحياة ومتصلة جغرافيا.

المزيد حول هذه القصة