نحو 300 قتيل في كارثة منجم سوما التركي وخفوت الآمال في العثور على ناجين

مصدر الصورة GETTY
Image caption يعتقد أن هناك 120 عاملا في عداد المفقودين

أعلن تانير يلدز وزير الطاقة التركي أن عدد القتلى جراء انفجار منجم غربي البلاد ارتفع ليصل إلى نحو 300 قتيل على الأقل، وهو العدد المرشح للزيادة مع تضاؤل الآمال في العثور على مزيد من الناجين.

ويعتقد أن هناك 120 عاملا في عداد المفقودين.

وكان انفجار وقع في منجم ببلدة سامو قد ادى الى انهياره بينما كان 700 من العمال يعملون داخله في اسوأ كارثة مناجم شهدتها البلاد.

وقال مسؤولون حكوميون إن 363 عاملا انقذوا في الساعات التي تلت الانفجار، ولكن لم يتسن انقاذ اي ناجين منذ فجر الاربعاء.

وزار الرئيس التركي عبدالله جول موقع الحادث وقوبل بصيحات استهجان أطلقها أقارب عمال المنجم.

في غضون ذلك، قررت نقابات العمال في تركيا ان تضرب ليوم واحد تضامنا مع العمال واحتجاجا على خصخصة قطاع المناجم الذي قالوا إنها أدت إلى تدني مستوى السلامة.

وبدأت الخميس فترة حداد رسمي في تركيا تستمر ثلاثة ايام.

واستخدمت الشرطة التركية قنابل الغاز وخراطيم المياه لتفريق احتجاجات غاضبة ضد الحكومة اندلعت في مدن تركية عدة، من بينها العاصمة انقره وفي اسطنبول.

ووجهت انتقادات لاردوغان في منابر التواصل الاجتماعي اتهمته بفقدان الحساسية وذلك بعد ان ضرب رئيس الحكومة امثلة عن حوادث مماثلة وقعت في مناطق اخرى من العالم، في معرض دفاعه عن سجل حكومته.

المزيد حول هذه القصة