تركيا: توجيه تهم "التسبب بوفيات" لـ 3 في حادث منجم سوما

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وجهت السلطات التركية التهم لثلاثة أشخاص بالإهمال والتسبب في وقوع حالات وفاة، وذلك على خلفية الكارثة التي شهدها الأسبوع الماضي منجم للفحم، وأودت بحياة ثلاثمئة شخص وواحد.

وقال ممثلو الادعاء إن هؤلاء الأشخاص من بين خمسة وعشرين شخصا تم القبض عليهم اليوم على ذمة القضية.

وأشار ممثلو الادعاء إلى أنه تم إطلاق سراح ستة من هؤلاء المحتجزين.

وكانت الشرطة قد اعتقلت 25 شخصا بمن فيهم مديرون وموظفون في شركة تعدين للتحقيق معهم بشأن الانفجار الذي وقع في منجم سوما غربي البلاد الاسبوع الماضي.

وكانت عمليات البحث والانقاذ في المنجم الواقع في بلدة سوما الغربية قد انتهت السبت بعد ان انتشلت جثتي آخر عاملين اثنين كانا مازالا مفقودين.

مصدر الصورة AFP
Image caption راح ضحية الحادث 301 من العمال

وكان الحادث قد وقع الثلاثاء الماضي وتسبب في مقتل 301 من عمال المنجم بعد ان تسبب حريق في تسرب غاز اول اوكسيد الكربون السام في انفاق المنجم.

وتدير المنجم شركة تعدين تدعى سوما معدنتشيليك.

وقال مسؤول في الشرطة التركية لوكالة رويترز إن المحققين يستجوبون موظفي الشركة المذكورة في مبنى محكمة سوما.

واندلعت اثر الحادث احتجاجات عنيفة عمت البلاد، استهدفت الشركة المالكة للمنجم الذين اتهمهم المحتجون بالاهتمام بالارباح على حساب سلامة العمال، كما استهدفت حكومة رجب طيب اردوغان التي اتهموها بالتقرب الى الصناعيين الكبار وبالتقاعس في الاستجابة لكارثة المنجم.

وكانت الشرطة قد اغلقت بلدة سوما يوم امس السبت بنصب الحواجز على الطرق واعتقال العشرات في سعيهم لتطبيق حظر فرضته الحكومة على التظاهر.

وما زالت اجراءات امن مشددة مطبقة في البلدة يوم الاحد.

المزيد حول هذه القصة