السودان: حزب الأمة يقاطع الحوار الوطني بعد اعتقال زعيمه

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن حزب الامة القومي السوداني المعارض وقف الحوار الوطني مع حزب الموتمر الوطني الحاكم بعد اعتقال زعيمه الصادق المهدي من قبل الاجهزة الامنية .

وقال قياديون بالحزب إن الحزب قرر وقف الحوار بشأن تشكيل حكومة وفاق وطني لإنهاء الأزمة الإقتصادية في البلاد.

وكانت نيابة أمن الدولة في السودان قد استجوبت المهدي السبت لاتهامه بالإساءة لأجهزة الأمن والمخابرات في البلاد، وذلك عقب اتهاماته لقوات التدخل السريع المثيرة للجدل بارتكاب انتهاكات واسعة النطاق خلال قتالها في منطقتي دافور وكردفان.

وقال شهود عيان لبي بي سي ان ثلاث سيارات يعتقد انها تتبع لقوات الأمن توقفت امام منزله بمنطقة الملازمين بامدرمان ونزل منها أفراد من الأمن واقتادوا الصادق دون ان يقاومهم.

وكان جهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني قد فتح بلاغا ضد الصادق في نيابة امن الدولة بعد انتقاد الأخير لقوات التدخل السريع التابع للأمن.

ومثل الصادق الخميس امام النيابة بعد استدعاءه واستمعت لأقواله واطلق سراحه.

واتهم المهدي قوات التدخل السريع المثيرة للجدل بارتكاب انتهاكات كبيرة خلال قتالها في دارفور وكردفان خلال موتمر صحافي مطلع الشهر الجاري.

ويقول ان معظم عناصرها منفلتون وقبليون.

لكن الاجهزة الامنية تقول ان هذه القوات قوات نظامية وتتبع لها وأنها لا ترتكب انتهاكات.

مصدر الصورة AFP
Image caption كانت نيابة أمن الدولة قد استدعت الصادق المهدي قبل أيام لاستجوابه